الصفحة الرئيسية

المحامية لميا نحاس المرشحة لرئاسة الحكومة التابعة للإئتلاف تطالب بإبادة الأقليات!

إبادات ومحارق

بقلم آرا سوفاليان

ـ كلما ازدادت الاقليات غطرسة بسورية زاد يقينى بان لابد من محرقة... تلغيهم من الوجود واترحم على هتلر الذى احرق يهود عصره والسلطان عبد الحميد الذى اباد الارمن وبطل العرب صدام حسين الرجل فى زمن لم يكن فيه رجال ولم نجد بعده رجال.
علينا الغاء مقولة بلاد الشام هي بلاد التعددية الاثنية والدينية والمذهبية بلاد الشام هى بلاد التعددية الثقافية واجمعت كل الثقافات على ان الاقليات هم شر لابد من التخلص منه وتطهير بلاد الشام منهم وندعو الله ان يمكن ثوارنا من القضاء على كل الانجاس من الأكراد الى العلوية والنصيرية. سنية وافتخر بعروبتى.المحامية لميا نحاس
========================================
مؤلم جداً أن أسمع هذا الكلام من إمرأة سورية متعلمة "محارق وابادات ضد اليهود وضد الارمن وضد الأقليات"... هؤلاء الأقليات عاشوا بسلام وتوافق ومحبة على أرضهم الى ان جاء من جاء وممن تعرفينهم فغزوا واحرقوا وقلبوا الارض وما عليها وجعلوها لهم بوعد الهي وجعلوا البقية اجراء واقلية نتيجة الافناء والتهجير وأحرقوا زرعهم وضرعهم وكنائسهم واعتدوا على نسائهم وجعلوهم يلبسون ملابسهم بالمقلوب ويضعون الأثقال في رقابهم  فهرب اصحاب الارض الأصليين الى اوروبا ولأميركيتين... وبعد كل ما فعلتم تريدون ابادة من بقي من الاقليات ومعظمهم كالسريان اصحاب الارض الفعليين.
هتلر احرق  6 ملايين من اليهود وصادر اموالهم وذهبهم فورّط شعبه ورطة هائلة ...لقد تم احتلال كل الاراضي الألمانية من قبل العالم ككل ولم تبق إمرأة ألمانية بعد سقوط المانيا إلّا وتم اغتصابها ولا زالت المانيا حتى تاريخ اليوم تدفع التعويضات وبمليارات الدولارات لإسرائيل والى أجل غير معلوم.
أما السلطان عبد الحميد الذي تتغنين به فلقد قتل 300 ألف أرمني بلا سبب، وجريمتهم الوحيدة انهم فضّلوا الموت لأنه ارحم من الظلم والعبودية، وتبعه جماعة الاتحاد والترقي طلعت باشا وأنور باشا وجمال باشا السفاح الذي عربد هو وبطانته على نساء الشام قدر ما تعرفين... ثم جيّش نصف مليون مقاتل من بلاد الشام وذهب بهم الى حرب الترعة فقضوا هناك لأن الغازي لم يفطن الى أخذ المؤن والماء معه فهلك كل الجيش من الجوع والعطش وبالتالي فجرم الأرمن الوحيد هو عدم قبولهم بحكام  أمثال هؤلاء وفي النهاية فلقد تم قتلهم جميعاً، أما خسائر لارمن فكانت كبيرة جداً لأن وقفتنا تشبه وقفة العين في مواجهة المخرز وتنكر لنا كل العالم المتقدم... وتنكرت لنا روسيا التي يفترض انها حليفتنا حسب الابواق التركية... مؤلم جداً ان نذكر شهداء 6 أيار وننسى نصف مليون شاب قضوا في معركة الترعة نتيجة الجوع والعطش... والآن تريدين وأمثالك عمل محرقة لما بقي من الأقليات في سوريا... لقد قال الرسول صلى الله عليه وسلّم عن أهل الذمة... "من أخذ عليهم عقال بعير كنت خصمه يوم القيامة" وانت لا تريدين أخذ عقال بعير انت تريدين عمل محارق وإبادات... ترى ما هي عقوبتك لا بد انها أكبر من الخصومة... فإذا كانت هي الخصومة.... فنحن لا يسعنا إلا أن نهنئك بهذه الخصومة التي تحدث عنها الرسول صلى الله عليه وسلم في يوم القيامة... مضت 6 سنين وصار عدد القتلى مليون وحضرتك تفكرين الآن بعمل محارق وابادات! أما بالنسبة للأرمن فلقد وصل عددهم في حلب الى 75 ألف نسمة واليوم لم يبق منهم أكثر من أربعة آلاف، أما في دمشق فهم اليوم الفين في أحسن الأحول وفي درعا 3 عائلات هاجروا جميعاً الى كندا... ألفت نظر عنايتك أن الرقم الضئيل هذا لا يستحق عمل محارق أو مجازر وذلك حرصاً على قدركم وقيمتكم... استمري بترحمك على هتلر يا بنت الأكابر
آرا  سوفاليان
كاتب انساني وباحث في الشأن الأرمني

التعليقات   

0 #11 Adnan 2017-08-04 15:12
:-x

قال رئيسية حكومة من انو كباريه طالعة هي ...

قا
اقتباس
0 #10 اسماعيل العسراوي 2017-07-23 11:27
أولاً أن صح القول المذكور
فصاحب هذا القول لايمثل حذاء طفل سوري مهما كان انتماؤه
الثورة السورية تنشد احتقار وازدراء مثل هكذا حثالات سواء كانت تدعي انتماؤها للثور او للنظام .
نحن كشعب سوري نخوض معركة ضد التخلص من كل اصحاب الفكر المنحرف المنخرطين بالجرائم الأخلاقية سواء بالفعل أو بالقول .
لاهتموا اصدقائي مثل هذا القول لايعوي به إلا الشراذم التي نحاربها .
الثورة كل من كان يقاوم ويستنكر الفساد والمحسوبية
اينما دفعته الضروف للوقوف .
اقتباس
0 #9 بهيج حسن 2017-07-22 14:44
ععاهرة،،، كجدتها،،،!
اقتباس
0 #8 سوزان 2017-07-22 12:01
Ayman M. Omran
الله يسلم تمك على هالجواب المختصر المفيد
اقتباس
+2 #7 محروس العربنية 2016-08-12 12:38
أستغقر الله العظيم ...الله ينتقم منك ومن آسيادك تعي شوفي شو سوي فينا ثواركم بعربين ...الله يخلصنا منهم لك الله يرحم أيام كان بشار ...شردونا وشردوا ولادنا
اقتباس
+5 #6 ِAyman M. Omran 2016-08-12 08:07
13 مليون ونصف سوري سنّي و4 مليون ونصف سوري علوي ومليونين ونصف سوري مسيحي ومليون سوري درزي ونصف مليون سوري شيعي ونصف مليون سوري اسماعيلي ونصف مليون سوري إيزيدي ومرشدي وغيرهم ليسوا أقليّة بل هؤلاء هم سوريا ونصف مليون سوري تكفيري مرتهن للصهيونية والوهابية هؤلاء هم الأقليّة التي يجب معالجتها بشتى الوسائل من إعادة التأهيل الإجتماعي والديني والفكري وصولاً إلى الإستئصال وأنت أولهم...
اقتباس
+3 #5 إياد 2016-08-11 10:14
انت ما بتستحي أصل بلاد الشام للغساسنة بس نظرية ملفتة للنظر بتخلي الواحد يقرف من هيك شخصيات
اقتباس
+1 #4 حسام ياسين 2016-08-10 17:10
لا لوم على هذه المتخلفة, اللوم على آيات القرآن الارهابية والوحشية والاإنسانية...حان الوقت للعقلاء من الاسلاميين أن يحذفوا هذه الايات المنسوخة من قبل عمر ابن الخطاب الارهابي المتوحش ابن بائعة الهوى
اقتباس
+5 #3 سوري عربي من حلب 2016-08-10 16:46
لم يقبلوكي بجهاد النكاح فقررتي التلصلص من ثقب الباب ؟؟ألا لعنة الله عليك وعلى من يحتضنك ومن يؤويك ومن نال من دبرك .. لاتستطيعين النكاح بحجة الجهاد لأنك كالشاة الجرباء لم ولن يقبل أحد ينجاستك .. لعنك الله ليوم الدين وهتك حرماتك مثلما تطلبين التمثيل بالأقليات السورية .. تباً لشرفك المفقود
اقتباس
+3 #2 Issam 2016-08-10 08:41
عاهرة من عاهرات جهاد النكاح
اقتباس

أضف تعليق


كود امني
تحديث

December 2017
Su Mo Tu We Th Fr Sa
26 27 28 29 30 1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
31 1 2 3 4 5 6
عدد الزيارات
2076519