رسالة من إعلامي سوري إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

وجّه الإعلامي السوري, العامل في فضائية روسيا اليوم, وعلى خلفية الاعتداءات الاسرائيلية المتكررة على مواقع عسكرية سورية, الدكتور نزار بوش, رسالة الى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين, هذا نصّها:

يا سيد بوتين مع احترامنا الشديد لك ولسياستك التي أنقذت روسيا أولا، وأنقذت سوريا والعالم من الهيمنة المطلقة للولايات المتحدة، سؤالنا: طالما روسيا حليف لسوريا في محاربة الإرهاب، وطالما روسيا تدعم الجيش السوري بالتدريب والتسليح والتقنيات المتطورة، لماذا يا سيد بوتين الذي أحبك الشعب السوري المتشبث بأرضه ويدافع عنها والذي يحارب الإرهاب نيابة عن العالم كله.

لماذا يا سيد بوتين لا توجه رسالة قوية اللهجة إلى إسرائيل التي تستهدف حليفك السوري كما لو أنها تستهدف روسيا نفسها، فأي ضعف للجيش السوري سينعكس سلبا على الوجود الروسي في سوريا؟

ألا تعلم يا سيد بوتين أن العدوان الإسرائيلي على الجيش السوري يصب في صالح الجماعات الإرهابية كـ"جبهة النصرة" و"داعش" والمجاميع الإرهابية الأخرى اتي تحاربها روسيا.

وسؤال آخر إلى القيادة الروسية، هل تستطيع روسيا مثلا استهداف حلفاء الولايات المتحدة في سوريا، على سبيل المثال استهداف "قسد" أو حتى جماعات متطرفة تدعمها الولايات المتحدة على الأراضي السورية أو خارج سوريا، بينما الولايات المتحدة استهدفت الجيش السوري الحليف لروسيا مرات عديدة خلال الحرب الإرهابية على الدولة السورية..

نعم الشعب السوري لا ينكر الدور الروسي في دعمه للدولة السورية في محاربة الإرهاب، والشعب السوري الذي يقف مع جيشه يكن الاحترام للقيادة الروسية والجيش الروسي، لكن يتساءل لماذا هذا التهاون مع الاعتداءات الإسرائيلية على الجيش السوري، وهو سؤال موضوعي وفي محله، طالما سوريا لا تعتدي على إسرائيل التي دعمت الإرهابيين في الجنوب السوري منذ اللحظة الأولى من الحرب على سوريا..

لا شك أن سوريا لا تطلب أن تدخل روسيا في حرب ضد إسرائيل أو تركيا، ولكن يكفي لأن تتخذ روسيا موقفا حازما وحاسما وبلهجة قوية، أعتقد يكفي ذلك لأن توقف إسرائيل اعتداءاتها ضد الجيش السوري  وأيضا ترتدع تركيا عن دعم الإرهابيين في ريفي حماه وإدلب...

الشعب السوري يعول على جيشه وقيادته، وأيضا يعول على روسيا الدولة العظمى كونها حليفا وصديقا، لاتخاذ موقف حاسم وحازم من الاعتداءات الإسرائيلية والتركية على الأراضي السورية....

كما أن الشعب السوري لن ينسى دماء الجنود الروس التي اختلطت بدماء الجنود السوريين على الأرض السورية دفاعا عن البشرية جمعاء من طاعون العصر، الإرهاب. ولا يمكن أن ننسى الجنود الروس الذين قتلوا حين تم إصابة الطائرة الروسية "إيل 20" في المياه الإقليمية السورية، بسبب العدوان الإسرائيلي على مواقع الجيش السوري في اللاذقية، دماء الجنود الروس والجنود السوريين ليست رخيصة....

June 2019
Su Mo Tu We Th Fr Sa
26 27 28 29 30 31 1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30 1 2 3 4 5 6
عدد الزيارات
6825826

Please publish modules in offcanvas position.