إحسان شيراني: حقيقة ما جرى في السويداء

ماكنت لأكتب عن ماحصل بالسويداء.. لولا ان شاهدت أنها "تصدرت نشرة اخبار العبرية الحدث" قبل قليل..!
سمعت ماقيل من تضليل ومتاهات كاذبة وسخيفة..

انا من السويداء... وعملي يبعد/ ٩٠ / خطوة عن الموقع الذي جرى به اعتصام أهالي المختطفين امام مبنى المحافظة..
هو كان "اعتصاماً سلمياً" جرى لأناس أكبادهم وقعت بأيادي داعش..! (التي جاءت غدرا للقرى المتطرفة للمحافظة حينها.. ضمن مشروع أمريكي.. أفشلته وحدة الأهالي بيومه أنذاك)..

وكل منا يعرف حجم الألم و المصاب... لأهالي هؤلاء النسوة والأطفال المختطفين والمجهولي المصير للآن.. وهم بأيادي وحوش الأرض..!

كل شيء بالاعتصام جرى طبيعياً.. حتى حضر اثنان أحدهم من عائلة عيد.. وأطلقوا بعض العيارات النارية على زجاج دار المحافظة.. "بهدف تحويل الاعتصام واستغلاله ضد الدولة"..!

وما كان من الاهالي ألا أن تصدوا لهم.. وعاركوهم بالأيدي ومنعوهم.. وكان هؤلاء الاثنان يدعون انهم من فصيل ديني محلي.. وتبين ان الفصيل تبرأ من تصرفاتهم بعد ساعة..؟ ولا وجود لأي قتيل أو جريح.. (سوى كسر بلور)؟

ومن الأمس واليوم.. وهذا النبأ "يتصدر الأخبار بالقنوات المغرضة" مما أكد لنا ان /مشروعا يحاك للمحافظة/..؟

فما كان من الأهالي وفصائل المحافظة.. إلا أن استنفرت.. وتوجهت بسلاحها /لحماية مؤسسات الدولة من الأمس ليلا/.. كما ان اهالي المخطوفين ممن اعتصم "علقوا اعتصامهم المفتوح".. وذلك / لعدم اعطاء فرصة لمن يتصيد بالماء العكر/..!

وهذا الذي حصل.. وامور السويداء هي بخير ومستقرة.. وشعب سوريا بالسويداء يقف مع وحدة سوريا بكل عزيمة واصرار.. وقد أفشل هذا الشعب كل محاولات النيل من لحمته مع دولته على مدى ثماني سنوات.. والعالم أجمع يشهد بذلك.

السويداء (بخصوصياتها السورية والأقليمية).. سماها رئيسنا بشار أنها "الصخرة السورية الأقوى".. فلم ولن ينالوا منها.. مهما حاولوا.. فشعبها محب ومخلص لوطنه سوريا.. وهو لم ولن يسمح للأيادي الخارجية ان تعبث بها..

والدليل ان كل المحاولات والمؤامرات التي نالت من أغلب المحافظات... هي تحطمت على أبواب السويداء ولم تستطع دخولها.. منذ بدء العدوان من ثماني سنوات..! (اطمئنوا).

December 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
25 26 27 28 29 30 1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30 31 1 2 3 4 5
عدد الزيارات
4898442

Please publish modules in offcanvas position.