الصفحة الرئيسية

باسل ديوب وعمرو سالم: عن مجهولي النسب

كتب باسل ديوب

مرة اخرى يسقط البعض في جاموقة الكيدية والانفعالية و الحسابات الضيقة..أ باسل ديوب

إن قضية الاطفال ضحايا الحرب هي قضية انسانية وطنية من الدرجة الاولى..
ومقاربتها بأفضل صيغة، أمر يعكس الانتصار الأخلاقي والقيمي لسورية وشعبها...

فالمجتمع والدولة اللذان يبجلان الشهادة والشهداء.. ويرعيان أسرة الشهيد وأطفاله، وهذا حق مطلق لهم.. وواجب علينا..
لا يد أن يكونا، بكل تاكيد، راعيين لأي طفل ضحية... ومنطلق الدولة مختلف عن منطق الأفراد..

هؤلاء ولدوا على الفطرة، فليس في عقولهم سوى صفحة بيضاء.. و واجبنا تربيتهم وفق منهجنا الوطني والأخلاقي.

ولا صحة لمزاعم أن لهم حقوقا أعلى من أبناء الشهداء.. وهذه الفرية الوقحة هي تطاول فاجر على ذكرى راعي الشهادة والشهداء... و أبو الظاهرة الاستشهادية "حافظ الأسد"..

لذلك، ولأن الكلمة مسؤولية.. لا بد لي أن أشير الى جذر كبير لهذه الانفعالات غير الغيرة على أبناء الشهداء.. أو النفور من رعاية اطفال بينهم، ربما قسم كبير من أصلاب إرهابيين..
هذا الجذر هو شعور طائفي عنصري استعلائي و احتقاري للآخر...
وسورية الجديدة المتجددة، بغنى عن هذا الشعور السلبي الهدام.

***

كتب عمرو سالم:

لا يمكننا في يوم الفطر ولا في أيّ يوم من الأيّام أن ننسى رجالاً تركوا بيوتهم وعائلاتهم...

منتشرون على كامل أرض سوريّة...

يعيشون برد الشّتاء وحرّ الصيف وضنك العيش...

يأكلون البطاطا والخبز الجاف...

لا يعرفون موعداً للنّوم ولا موعداً للطّعام...

ليس لديهم أيّ نوعٍ من رغد الحياة...

لا يعرف أحدهم متى يصاب ومتى يبتر من جسمه شيءُ ومتى يستشهد...

هم أولادنا وإخوتنا وأصدقاؤنا...

هم يستشهدون لكي نحيا ولكي يعيش بلدنا...

يخطئون ويصيبون كما نخطئ ونصيب...

لكنّهم يفوقوننا كلّنا، بأنّهم ضحّوا بأبنائهم وزوجاتهم وأمهاتهم وآبائهم وعيشهم ونومهم وطعامهم ولباسهم...

ونذروا أنفسهم لكي يعيدوا بلدنا...

يعيشون في أصعب وأطول وأقسى ظرف يعرفه بشر...

أمّأ أبناؤهم وعائلاتهم وذويهم فهم أمانة في أعناقنا...

أثق ثقة اليقين بالله أنّنا سننجح في أن نردّ لهم ولعائلاتهم نذراً يسيراً من دينهم في رقابنا...

ولسوف يرون كيف أنّ الله سيمكننا من أن نحدث مشاريع رائدةً تصل إلى أرقى ما وصل إليه العلم والمعرفة والتّقانة...

يعود ريعها للجرحى وذوي الشّهداء...

وكيف سيعمل من بهم أذيّة تعيقهم، في أرقى وأأريح عمل راقٍ عظيم...

إنّها ليست أمنيات ولا أضغاث أحلام...

وبإذن الله وتوفيقه ستجدونها واقعاً وليس حلماً أو خيال...

فدولتنا لا تنسى...

وكذلك المشرّدين من أهلنا، فهم ضحيّة صراع العالم فوق أٍضنا...

وكيف لا ترى النّور في بلدٍ أكرمه الله...

اسمه الشّام...

الخير في الشّام...

أيّها السّوريّون مهما كانت انتماءاتكم، ومهما كانت الصّور التي بناها كلّ في مخيّلته أو بنيت له، إنّ الله تعالى ربط القتال في سبيله بالدّفاع عن المستضعفين:

قال الله تعالى: (وَمَا لَكُمْ لَا تُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ وَالْوِلْدَانِ)...

يا ضبّاط وجنود وأفراد الجيش العربيّ السّوريّ...

حماة الدّيار عليكم سلام...

عمرو سالم:

تزول الدّنيا قبل أن تزول الشّام...
.
يرجى عدم حذف الاسم أو الاجتزاء عند النقل

مواد ذات صلة: المستشار غادة اليوسف: إلى الحكومة وأعضاء مجلس (الشعب).. حول تجنيس أبناء جهاد النكاح http://www.fenks.co/%D9%86%D9%82%D8%B7%D8%A9-%D9%86%D8%B8%D8%A7%D9%85/18765-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%AA%D8%B4%D8%A7%D8%B1-%D8%BA%D8%A7%D8%AF%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D8%B3%D9%81-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%83%D9%88%D9%85%D8%A9-%D9%88%D8%A3%D8%B9%D8%B6%D8%A7%D8%A1-%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B9%D8%A8-%D8%AD%D9%88%D9%84-%D8%AA%D8%AC%D9%86%D9%8A%D8%B3-%D8%A3%D8%A8%D9%86%D8%A7%D8%A1-%D8%AC%D9%87%D8%A7%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%83%D8%A7%D8%AD.html

مواد ذات صلة: د. بهجت سليمان وخالد العبود يكتبان: همروجة تجنيس "مجهولي النسب" http://www.fenks.co/%D9%86%D9%82%D8%B7%D8%A9-%D9%86%D8%B8%D8%A7%D9%85/18764-%D8%AF-%D8%A8%D9%87%D8%AC%D8%AA-%D8%B3%D9%84%D9%8A%D9%85%D8%A7%D9%86-%D9%88%D8%AE%D8%A7%D9%84%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A8%D9%88%D8%AF-%D9%8A%D9%83%D8%AA%D8%A8%D8%A7%D9%86-%D9%87%D9%85%D8%B1%D9%88%D8%AC%D8%A9-%D8%AA%D8%AC%D9%86%D9%8A%D8%B3-%D9%85%D8%AC%D9%87%D9%88%D9%84%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B3%D8%A8.html

مواد ذات صلة: د. نوفل نيّوف: "مجهولو النسب".. بين العنصرية والتلفيق http://www.fenks.co/%D9%86%D9%82%D8%B7%D8%A9-%D9%86%D8%B8%D8%A7%D9%85/18753-%D8%AF-%D9%86%D9%88%D9%81%D9%84-%D9%86%D9%8A%D9%91%D9%88%D9%81-%D9%85%D8%AC%D9%87%D9%88%D9%84%D9%88-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B3%D8%A8-%D8%A8%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%86%D8%B5%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%84%D9%81%D9%8A%D9%82.html

مواد ذات صلة: النائب ديما سليمان للنواب المنافحين عن أبناء جهاد النكاح: أين كانت إنسانيتكم عندما كانوا يذبحون أولادنا؟ http://www.fenks.co/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B7-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%AE%D9%86/18749-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A7%D8%A6%D8%A8-%D8%AF%D9%8A%D9%85%D8%A7-%D8%B3%D9%84%D9%8A%D9%85%D8%A7%D9%86-%D9%84%D9%84%D9%85%D9%86%D8%A7%D9%81%D8%AD%D9%8A%D9%86-%D8%B9%D9%86-%D8%A3%D8%A8%D9%86%D8%A7%D8%A1-%D8%AC%D9%87%D8%A7%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%83%D8%A7%D8%AD-%D8%A3%D9%8A%D9%86-%D9%83%D8%A7%D9%86%D8%AA-%D8%A5%D9%86%D8%B3%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%AA%D9%83%D9%85-%D8%B9%D9%86%D8%AF%D9%85%D8%A7-%D9%83%D8%A7%D9%86%D9%88%D8%A7-%D9%8A%D8%B0%D8%A8%D8%AD%D9%88%D9%86-%D8%A3%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%AF%D9%86%D8%A7%D8%9F.html

نبيل صالح: "مجلـس الشعب" يقـرّ قـانـونَ "رعـايـة مواليـد جهـاد النكـاح"(!) http://www.fenks.co/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B7-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%AE%D9%86/18718-%D9%86%D8%A8%D9%8A%D9%84-%D8%B5%D8%A7%D9%84%D8%AD-%D9%85%D8%AC%D9%84%D9%80%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B9%D8%A8-%D9%8A%D9%82%D9%80%D8%B1%D9%91-%D9%82%D9%80%D8%A7%D9%86%D9%80%D9%88%D9%86%D9%8E-%D8%B1%D8%B9%D9%80%D8%A7%D9%8A%D9%80%D8%A9-%D9%85%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%80%D8%AF-%D8%AC%D9%87%D9%80%D8%A7%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%83%D9%80%D8%A7%D8%AD.html

يحيى زيدو: جزية النكاح http://www.fenks.co/%D8%B1%D8%A7%D9%8A-%D9%88%D8%AA%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%82/%D8%B1%D8%A3%D9%8A-%D9%88%D8%AA%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%82-%D9%81%D9%8A%D9%86%D9%83%D8%B3-%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%83/18750-%D9%8A%D8%AD%D9%8A%D9%89-%D8%B2%D9%8A%D8%AF%D9%88-%D8%AC%D8%B2%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%83%D8%A7%D8%AD.html

أضف تعليق


كود امني
تحديث

July 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31 1 2 3 4
عدد الزيارات
3436141