الشركة العامة لكهرباء طرطوس.. التأسيس للفساد بخيارات الإدارة الخاطئة.. الشخص المناسب في المكان غير المناسب

خاص فينكس- طرطوسالشركة العامة لكهرباء طرطوس

شكل الفساد الإداري أساساً حقيقياً و رئيسياً للفساد العام المتمثل بتدني سوية العمل و هدر الإمكانات العامة, و يتمثل الفساد الإداري بسوء اختيار الكوادر و مفاصل العمل, حيث يتم اختيار من ليس لديه كفاءة من ناحية الخبرة و التأهيل، أو من هو معروف بسوء أدائه و قد يكون فساده.

ما حدث و يحدث في الشركة العامة لكهرباء طرطوس يشكل مثالا على ذلك، فعلى مدى خمس سنوات تم تكريس الخيارات الخاطئة و القائمة على اعتبارات لا علاقة لها بالعمل و بالحرص على حسن سيره, فقد كلفت مهندسة بالعمل رئيسة لمكتب الحوافز، و مهندس مدني بالعمل في دائرة المعلوماتية, و حقوقي بالعمل مديراً للجباية، و خريجة أدب فرنسي بالعمل مديرة للعقود، و خريج معهد كهرباء بالعمل مديراً للطبابة تم تعديل وضعه فيما بعد.

كما كلفت خريجة أدب فرنسي بالعمل رئيسة لشعبة الدعاوى و هو عمل حقوقي و قضائي يحتاج للاختصاص و لخبرة لا تملكها هذه العاملة و يشكل عمل هذه الشعبة جوهر العمل القضائي و لا يمكن قطعاً لغير الحقوقي أن يقوم به, ليس ذلك فقط, بل لا بد أن يكون لديه خبرة طويلة في هذا العمل بينما كلف حقوقي بالعمل رئيسا لدائرة الخدمات في نفس المديرية و هو عمل لا يحتاج إلى حقوقي، و كلف خريج معهد كهرباء بالعمل مراقباً للدوام مع وجود عدد كبير من الإداريين، هذا عدا عن المخالفات الكثيرة و التي لا تعد في الأقسام التابعة للشركة و المراكز, حيث نجد إداريين يعملون في الطوارئ و فنيين يعملون إداريين.

لا يقتصر الأمر على هذه الناحية, بل هناك الخطأ في اختيار المديرين و التي تقوم على اعتبارت لا علاقة لها بالكفاءة و هو ما سبب بوجود جو متوتر متشنج في العمل بشكل دائم, فقد تم اختيار مدير للحسابات هي موظفة ليس لديها قدم يسمح بذلك و كانت تعمل على التشغيل المؤقت و تم تثبيتها مؤخراً، هذه الموظفة لا تملك خبرة مطلقاً بعمل الحسابات و لم تعمل في هذا المجال نهائياً و لم تتدرج في العمل، طبعاً مع وجود عدد من العاملين من أصحاب القدم و الكفاءة مشهود لهم بحسن الأداء و الخبرة، علماً أن مؤهل هذه الموظفة هو إدارة أعمال, بينما هناك عدد من الموظفين مؤهلهم محاسبة و هم الأحق بذلك بكل الاعتبارت إلا الاعتبارت التي يقوم عليها الاختيار في كهرباء طرطوس.

هناك أمور أخرى لا بد من الإشارة إليها, منها بقاء عاملين في لجان المناقصات و المشتريات لسنوات طويلة, ومنهم أحد العاملين الذي قضى أكثر من خمس عشرة سنة في لجنة المشتريات و تم اختياره أخيراً أيضاً. و هذه مخالفة صريحة للتعليمات الخاصة بذلك.

December 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
25 26 27 28 29 30 1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30 31 1 2 3 4 5
عدد الزيارات
4880834

Please publish modules in offcanvas position.