الصفحة الرئيسية

ترامب يحلب البقرة ويؤيد ابن سلمان!

هل كان ترامب على علم مسبق بما يجري في السعودية؟ وهل أخذ محمد بن سلمان موافقته؟ نعم وفي كل الخطوات السابقة واللاحقة، بما فيها عزل ابن نايف وقرار السماح بقيادة السيارة وغيرها.

 
ترامب الفاسد
 
من أين لك هذا؟: اسألوا الملك وابنه ايضاً!

غرد ترامب مؤيداً اجراءات الملك وابنه في مكافحة الفساد، وقال بأنه يثق فيهما وانهما يعرفان ماذا يفعلان. وزاد على ذلك بان المعاملة الخشنة للمتهمين المعتقلين مبررة لأنهم (حلبوا) بلدهم لسنوات.

طبعاً، ابتهج النظام واعلامه بهذا الإطراء. وكأن ترامب لم يفعل شيئاً. فقط أخذ من ابن سلمان ٤٨٠ مليار دولار في جلسة واحدة! هنا غضب جمال خاشقجي من ترامب: (السعودية لا تحتاج ترامب ليؤيد حربها على الفساد. تغريدته تثير الريبة لا الإطمئنان). والكويتي عبيد الوسمي استغرب: كيف يُصدر ترامب احكاماً على أشخاص لم يخضعوا اصلاً للمحاكمة؟

ربما هذا ما دفع وزارة الخارجية الامريكية ان تستدرك فتصرح بأنها تتطلع لمحاكمة المفسدين محاكمة عادلة!!

وكان ترامب قد اتصل بمحمد بن سلمان طالباً منه ـ وربما آمراً إياه ـ بأن يتم عرض أسهم شركة أرامكو التي يُراد تخصيصها في بورصة نيويورك، وليس لندن! ألا يعتبر هذا فساداً، وتدخلاً في شأن داخلي، وتعريضاً لثروة السعودية للخطر، حيث يمكن مصادرة اموالها بسهولة في حال وافق ابن سلمان على ذلك؟

أضف تعليق


كود امني
تحديث

December 2017
Su Mo Tu We Th Fr Sa
26 27 28 29 30 1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
31 1 2 3 4 5 6
عدد الزيارات
2076577