الصفحة الرئيسية

احسان عبيد: هذا ما كنا نخشاه.. (في إهمال الحكومة للسويداء)

جاء في موقع (أوقات الشام الإخبارية) العنوان التالي: خطوات إعادة فتح معبر نصيب الحدودي مع الأردن تتسارع.أ أحسان عبيد
.
منذ حوالي 30 سنة، تم طرح فكرة نقل المعبر مع الأردن من درعا إلى السويداء، وكان السبب أنه على مرمى النيران الإسرائيلية، ووقتها قامت قيامة المتنفذين من أهل درعا وعلى رأسهم محمد جابر بجبوج عضو القيادة القطرية، وأفشلوا المشروع عينك عينك لأنه يضر باقتصاد المحافظة.
.
اليوم قرأت مايلي: (أقر العضو المطرود "سعوديا" مما يسمى بـ[الهيئة العليا للمفاوضات] خالد المحاميد، بصوابية فتح معبر نصيب الحدودي مع الأردن تحت سيطرة الحكومة السورية، مما يجنب المحافظة "درعا" خسائر مالية كبيرة لو تم نقل المعبر إلى محافظة السويداء... وسيقتصر دور المليشيات على حماية المعبر وما بعده باتجاه الشمال بعمق 18 كيلو مترا).. والمفاوضات قائمة.
.
لقد كتبنا سابقا منذ سنوات وحذرنا في هذا المكان ونصحنا عدة مرات بالسعي لإعادة فتح المعبر من السويداء نظرا لاشتعال درعا.. وكان يأتي الجواب كالتالي: الحكومة مهتمة بذلك وهو في طريق التنفيذ، والحكومة قررت فتح منطقة حرة ومدينة صناعية في "أم الزيتون" لأجل هذا الموضوع.. لكن اصبروا شوية.
.
المنطقة الصناعية والمنطقة الحرة اللتين جاء ذكرهما، مازالتا إلى الآن مأهولتين بالغبار والزوابع وسافيات الرياح والأشواك المتطايرة.. والمسؤولون عندنا مشغولون بعيد الشجرة وتواصي توزيع المازوت وحضور الولائم.
.
يا عمي: قلنا ونكرر: إن المدن تنمو كما البشر، فالنمو الصحي يصاحب المدن التي تتوفر فيها العوامل التالية:
.
- إما أن تكون على ثغر بحري (مرفأ)
- وإما أن تكون على ضفة نهر دائم الجريان.
- وإما أن تكون عاصمة ومقرا للوزارات والبعثات الدبلوماسية ومركزا تجاريا.
- وإما أن تكون مركزا صناعيا (مثل حلب)
- وإما أن تكون ممرا للترانزيت.. مثل درعا وغيرها
.
ومحافظة السويداء معزولة عن جميع تلك الأسباب، وكل وسائل التنمية التي قدمتها الحكومة هما معمل العرق ومعمل الأحذية الخاسر، وكلاهما فيهما بعض العمال.. ولولا أبناء المحافظة الذين تغربوا وتبعثروا في القارات الخمس، والذين حفروا ظهر الجبل بالأظافر لما كانت السويداء على ما هي عليه الآن.
.
منذ متى لم نرَ مشروعا حكوميا عليه العين في المحافظة.. إن غلالها من الشعير الذي لا يحتاج إلى معدل مطري يغذي مصانع ألمانيا من البيرة، وإن مناخها نموذجي لمعامل الأدوية، وإن حجارتها السوداء البازلتية أفخم من حجارة كنيسة نوتردام وتباع في أوروبا بسعر الذهب، وإن فواكهها أمنية لصناعة الكونسروة والتجفيف.. وقد لا تجد فيها معمل لصناعة الألبان والأجبان ولا من يشجع عليه أصلا.
.
وأرى أن الحل بسيط.. كل ما هنالك نحتاج إلى طاسة ماء باردة لنلشقها على الذين نسمع شخيرهم وراء المكاتب من أبناء المحافظة في مجلس الشعب.. في قيادة الفرع.. في المجلس البلدي.. في الإدارة المحلية وعلى رأسهم المحافظ.. كي يصحوا من نومهم ويقولوا للحكومة: نحن لسنا نعاجا للحليب فقط.. نحن لم نعكر صفو الوطن بالسلاح والقتل، بل دعمناه وعاضدناه وساندناه في محنته، وبالتالي نحن نستحق التفاتة كبيرة.. ودعونا نخلص من العبارة المقيتة: ما بدنا نحرج الحكومة.. واللي فيها كافيها.. هذا مطلب حق وليس إحراجا لأحد.. هذا يحتاج لقرار فقط.. وإن بناء كم غرفة على الحدود لا يخل بميزانية الدولة.
.
في درعا الآن – حسما قرأت - يتعاون المسلحون مع الموالاة الشعبية والحكومة لفتح المعبر لأنه سيوفر لهم (الاستراحات – الفنادق – أكشاك الباعة – خدمة السائحين وبيع العاديات – محطات البنزين – السيولة النقدية،- ولاتنسوا التهريب- كان في درعا قبل الأحداث سوق اسمه سوق التهريب لم تجرؤ عناصر الحكومة الدخول إليه).
.
وللعلم فإن حدودنا مع لبنان 280 كم فيها 4 معابر. ولولا صعوبة التضاريس لكانوا أكثر، بينما حدودنا مع الأردن تمتد بطول 375 كم لا يوجد فيها سوى معبر واحد وهو معبر نصيب الآنف الذكر رغم سهولة التضاريس.. فلماذا لا يكون في السويداء معبر آخر يخص نوعا معينا من السيارات مثلا؟

أضف تعليق


كود امني
تحديث

October 2017
Su Mo Tu We Th Fr Sa
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31 1 2 3 4
عدد الزيارات
1765381