n.png

    نص العريضة الذي وقعها عدد من أفراد الشعب السوري ضد وزارة التربية

    طالب عدد من ابناء الشعب السوري بعريضة لما تناقلته وسائل التواصل الاجتماعي مؤخراً عن المنهاج مطالبة تنفيذ المطالب التالية:أ وزارة التربية السورية

    إننا أبناء شعب سورية العظيم الحريصين على وحدة ترابنا و كرامة ابنائنا انطلاقاً من وفائنا لدماء شهدائنا الابرار نعلن رفضنا القاطع لما جرى وما يجري في الغرف السوداء لتشويه الفكر السوري الاصيل, وتخريب الطفولة الطاهرة, كان ينبغى على الفريق الذي تولى المهمة الاطهر بعد مكافحة الارهاب, وهي تطوير المناهج, أن يكون بحجم المسوؤلية, لكن للاسف خانوا الامانة واكثر من ذلك.

    الكوارث الهائلة التي حدثت تدل دون ادنى شك أنها لم تكن هفوات كما قال السيد وزير التربية, بل هي تخريب مقصود وتلبييس متعمد لا نضعه إلى في خانة خيانة الامانة المزروعة في الاعناق والاستهتار بالشعب والدولة, لذلك نعتبر أن القرارات الجديدة لوزارة التربية لا تعنينا, وهي محاولة للهروب من محاسبة الشعب السوري لهم, ونعتبر تشكيل لجان جديدة مؤلفة من ذات الاسماء, حيث سيقوم السارق بالتحقيق بالسرقة والمخرب بمحاسبة المخربين, لذلك نطالب بتسعة بنود:
    1 – مساءلة ومحاسبة وزارة التربية بالكامل
    2 – إلغاء هذا المنهاج برمته, الذي لا يعبر عن الارادة السورية ولا يمثل تطلعاتها لغد أفضل, ولا يحترم دماء شهدائنا وأطفالنا الذين استشهدوا خلال الحرب.
    3 – إقالة رئيس المركز الوطني لتطوير المناهج مع كامل الفريق الذي شاركه, وتقديمهم للمحاكمة حيث المحكمة تقرر من هو البريء ومن هو المذنب

    4 – تحيمل الموجه المختص للمادة لللجنة المكلفة بمراقبة المنهاج, ومن هو مسؤول عن ظهور قصيدة في مقرر التريبة الموسيقية لأحد الأعضاء السابقين في اتحاد الكتاب العرب المدعو ياسر الاطرش
    5 – تغريم الفريق المسؤول بتكلفة إلغاء المنهاج, لأن خزينة الدولة هي ملك للشعب السوري, ومن حق هذا الشعب وحده معرفة ما تم صرفه هدراً وتغريمهم
    6 – التعويض على الفنانين والشعراء والكتاب الذين استعانت وزارة التربية بأعمالها دون إخبارهم ودون عقود واضحة ودون تعويضات مالية التي نفترض سرقتها من قبل الفريق المذكور

     7 – لواء الاسكندورن والجولان محافظتان سوريتان غاليتان, لا نسمح لأحد أن يقطتعهما من الخرائط الجغرفية لا في المنهاج ولا في غيره واقتطاعهما جريمة لا تغتفر

    8 – نحترم الديانات السماوية ونؤمن بها لكننا نرفض اقحام التربية الدينية في المنهاج الدراسي

    9 – يجب التاكيد على تنظيف مؤسسات الدولة وتحريرها من الذين يتسترون بموالاتهم وهو في حقيق سلوكهم وافعالهم مخربون رجعيون يعيشون فساداً في بنية هذا الوطن
    لن نتراجع عن المطالب التسعة إلا ان تتم تلبيتها ونهيب بإعلامنا وبمجلس الشعب ان يتبنى مطالبنا تلك وليعلم الجميع أن لن نسكت ولم نسلم رقابنا

    November 2018
    Su Mo Tu We Th Fr Sa
    28 29 30 31 1 2 3
    4 5 6 7 8 9 10
    11 12 13 14 15 16 17
    18 19 20 21 22 23 24
    25 26 27 28 29 30 1
    عدد الزيارات
    39948291