nge.gif
    image.png

    حداد: آلية العمل المقبلة لمشروع (استعدوا للالتحاق بالمدرسة).. و توصيات مؤتمر التطوير التربوي قيد التطبيق

    خلال الاجتماع الذي عقد في مبنى المركز الإقليمي لتنمية الطفولة المبكرة لاستعراض مشروع (استعدوا للالتحاق بالمدرسة) الذي ينفذ بالتعاون بين وزارة التربية المركز الإقليمي لتنمية الطفولة المبكرة مع منظمة اليونيسيف، أكدت مديرة المركز الإقليمي لتنمية الطفولة المبكرة كفاح حداد أهمية هذا الاجتماع لبحث آلية العمل المقبلة، وتوزيع الأدوار بين المعنيين، وكيفية التطبيق الميداني لهذا المشروع الذي يتوجه إلى رفع نسبة الالتحاق برياض الأطفال.

    وقدمت حداد عرضاً موجزاً للأسباب الموجبة للمشروع، تناولت التعريف به، والأسباب الموجبة له، وأهدافه، والآثار الايجابية له، والفئة المستهدفة، والأعمال التي قامت بها الجهات المشاركة في هذا المشروع، وتحديد المحافظات التي سيتم التطبيق فيها، بالإضافة إلى تحديد الوضع الراهن له، والمعوقات والصعوبات، بالإضافة إلى الخطة التنفيذية للمشروع.

    هذا, و عقد اجتماع في مبنى المركز الإقليمي لتنمية الطفولة المبكرة لاستعراض مشروع (استعدوا للالتحاق بالمدرسة) الذي ينفذ بالتعاون بين وزارة التربية المركز الإقليمي لتنمية الطفولة المبكرة مع منظمة اليونيسيف، حضره معاون وزير التربية عبد الحكيم الحماد ومديرو الإدارة المركزية المعنيين بالموضوع، وممثلو منظمة اليونيسيف برئاسة مدير برنامج التعليم "فريدريش أفولتر".

    مدير برنامج التعليم بالمنظمة، أوضح أن هذا المشروع يحظى بالأهمية لدى المنظمة، لافتاً إلى ضرورة توضيح الدور الذي قامت به الوزارة في هذا المشروع وصولاً إلى الاستدامة، مؤكداً وجوب الاستثمار لغرف المصادر في أثناء تدريب الأطر التدريسية، والتركيز على أهمية اللعب في حياة الطفل.

    وجرت مداخلات الحضور تركزت حول أهمية مرحلة الطفولة، ووجوب متابعة المشروع استراتيجياُ في الميدان، والتنفيذ الواقعي مع الدوائر المختصة في المحافظات كافة من خلال وضع خطة تنفيذية للجميع، والتأكيد على أن مرحلة رياض الأطفال مرحلة تنمية جسدية وعقلية وليست تعليمية فحسب، وضرورة التوسع في التجربة، وتنمية مهارات الطفل عبر الوسيلة التعليمية.

    من جانب آخر, و تنفيذاً لتوجيهات وزير التربية عماد موفق العزب في متابعة تطبيق توصيات مؤتمر التطوير التربوي، لاسيما ما يتعلق بمحور رياض الأطفال.

    عُقد اجتماع في مبنى المركز الإقليمي لتنمية الطفولة المبكرة، لاستعراض مشروع (استعدوا للالتحاق بالمدرسة) الذي ينفذ بالتعاون بين وزارة التربية- المركز الإقليمي لتنمية الطفولة المبكرة - ومنظمة اليونيسيف، حضره معاون وزير التربية عبد الحكيم الحماد، ومديرو الإدارة المركزية المعنيين، وممثلو منظمة اليونيسيف برئاسة مدير برنامج التعليم فريدريش أفولتر.

    معاون وزير التربية أكد أهمية المشروع الذي تم البدء به وفق منهجية، انطلقت من تدريب الأطر التدريسية لهذه المرحلة العمرية وصولاً إلى تأمين الاستعدادات والبنى التحتية، لافتاً إلى أن تطبيق المشروع/استقطاب الطفل في سن خمس السنوات/ يهدف إلى التركيز على الخصائص النمائية للطفل، وأهمية اللعب للنهوض بقدراته، وتهيئته للدخول إلى المدرسة، مشيراً إلى توجه الوزارة نحو دراسة إمكانية التوسع بالتجربة لتشمل جميع المحافظات على أوسع نطاق بعد تحديد المعوقات، مع الأخذ بعين الاعتبار مراعاة شروط الغرفة الصفية لهذه المرحلة عند إعادة بناء المدارس المدمرة، والتركيز على دور المجتمع المحلي في هذا المجال.

    November 2019
    Su Mo Tu We Th Fr Sa
    27 28 29 30 31 1 2
    3 4 5 6 7 8 9
    10 11 12 13 14 15 16
    17 18 19 20 21 22 23
    24 25 26 27 28 29 30
    عدد الزيارات
    9162341

    Please publish modules in offcanvas position.