nge.gif
    12.png

    إحسان عبيد: عام على رحيل الحنون

    كم هاجني الشوق وفركني التوق على فراق صهري وأخي الأكبر، جوهرة التاج، وعميد العائلة، وجسر التواصل مع ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏يبتسم‏، و‏‏‏‏نظارة شمسية‏، و‏قبعة‏‏ و‏لقطة قريبة‏‏‏‏‏النخب الوطنية في سورية ولبنان والأردن وفلسطين ومصر.
    .
    إنه الأستاذ المحامي أبو مهيد توفيق عبيد.. هاجمه القدر وسجل في مرمانا هدفا موجعا في الدقيقة التسعين حيث لا مفر.. هذه هي مشيئة الباري تعالى.. لقد غادرنا تاركا وراءه شهقات الأحبة مثل نحيب الربابات.
    .
    ماذا أقول؟: الريق يجف، واللسان متخشب، والكلمات متحوصلة في الحلقوم.
    .
    في بيته له حنو المرضعات على الفطيم.. وتقسم أختي أنها لم تسمع منه يوما كلمة جارحة لأنه لا يجيد السباحة في الوحل.
    .
    وعلى عتبات الإنسانية وفعل الخير، لم يكن يعرف سره، إلا يده ومحفظة نقوده.. تتسع عنده موجات المحبة لتحيط بالأصدقاء، فتنزل عليهم رهاما ولا أحلى.. كان يبني فينا قصورا جميلة، عندما يجد في دواخلنا قرى محطمة.
    .
    أما في المواقف الوطنية، فكم تناوشته المطارق لتضع من رأسه حجرا في مدماك الأنظمة التي توالت على القطر، لكنه بقي معاندا، جاعلا من جسده مدينة رفض، وقلبه عاصمة عصيان؛ لامكان فيها لعناق المنافقين.
    .
    لم ينفك من حمل هموم الوطن على كتفه المقهور.. يعتصر آلامه مثل صيام دودة القز، تنجدل في أعماقه زوبعة رجولة.. كان كمن يقف في حقل الرمي.. وراءه هزائم، وأمامه متاهات، لكنه كان يبشر بولادة الشمس على سماء العروبة وسطوعها القريب من رحم الشروق.
    .
    لكم عربدت حوله رياح السياسة الخماسينية المستبدة، لكنه كان يرفض أن يكون شاة في قطيع، فيعمل جاهدا لإيجاد نوافذ في بطون المحن لإضعافها.. وإذا أفلح ، يشرق وجهه إشراقة يتيم رأى من تشبه أمه المتوفاة.
    .
    أبو مهيد، لم يكن من أولئك الذين يزهون بنياشين رخيصة تتلامع على صدورهم، بل كان يعتصم دائما بشرنقة الكبرياء لا التكبر، ليبقى نجمة مشعة في ظلمة المواقف الدامسة.
    .
    أيها الحبيب: لقد رحل عني الكثير من الأحبة، لكنك وحدك رجعت لتبقى في طوابق القلب، وستظل وشما مطبوعا في الذواكر، كخيط من البخور يلاحقني، إلى أن ألتقي حائك الأكفان فأكون بجوارك.

    November 2019
    Su Mo Tu We Th Fr Sa
    27 28 29 30 31 1 2
    3 4 5 6 7 8 9
    10 11 12 13 14 15 16
    17 18 19 20 21 22 23
    24 25 26 27 28 29 30
    عدد الزيارات
    9023894

    Please publish modules in offcanvas position.