image.png

وزارة التربية تقول كلمتها حول اللباس الجديد

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏١٢‏ شخصًا‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏حشد‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏‏أثارت صفحات تواصل اجتماعي ومواقع إلكترونية شائعات حول عزم وزارة التربية تغير اللباس المدرسي للمرحلة الأولى وذلك في مطلع العام القادم، ولم تكتف الشائعات بنشر الخبر بل أكدت الأخبار أن هناك معامل خياطة بدأت بحياكة كميات من نوعية اللباس المقترح حسب ما أشيع.
"البعث ميديا" اتصلت مع مدير التوجيه في وزارة التربية المثنى خضور الذي نفى نفياً قاطعاً صحة ما نشر، مؤكداً أن وزارة التربية لم يصدر عنها أي تعميم أو قرار في هذا الخصوص، مستغرباً نشر مثل هذه الأخبار وما هي المصلحة ومن المستفيد من عملية التشويش على العمل التربوي.
وأوضح خضور أن مصداقية أي خبر متعلق بعمل وزارة التربية يصدر عبر موقع الوزارة الرسمي أو الفضائية التربوية أو المكتب الصحفي.
وفي متابعة لما نُشر استهجن تربويون هذه الأخبار لاسيما أن بعض التربويين والقريبين من عمل الوزارة يتفاعل معها أكثر من البعيد، ما يترك إشارة استفهام وتعجب هذا التصرف.
ويسغرب متابعون وجود بعض العاملين في الجسم التربوي يبثون شائعات من هنا وهناك، بقصد أو غير قصد لإثبات أنهم عارفون لأي مستجدات أو قرارات ستصدر.

و الجدير ذكره أن مصدر الخبر حدد مكان المعامل التي ادعى أنها بدأت بالحياكة وتفصيل اللباس المذكور وذلك في "حلب وريف دمشق".
 
البعث ميديا
علي حسون
عدد الزيارات
13166342

Please publish modules in offcanvas position.