nge.gif
    image.png

    د. أسامة اسماعيل: قصة الأسد والنملة

    كل يوم تتجه نملة صغيرة إلى مقر عملها بكل جهد ونشاط، وتبدأ باكرا قبل الجميع، حيث كانت تنتج بكل سعادة وعطاء.

    استغرب الأسد (المسئول) من كفاءة النملة التي كانت تعمل دون إشراف، وفكّر بما أن النملة تعمل بهذه الطاقة دون توجيه، فكيف سيكون عملها في حالة وجود مشرف متخصص.

    وهكذا اتخذ الأسد قراراً بتوظيف صرصار لديه خبرة في الإشراف وكتابة التقرير، فكان أول قرار للصرصار (المدير) هو وضع نظام صارم للحضور والانصراف، لكنه فوجيء بحاجته لتوظيف سكرتارية لكتابة التقرير وغيرها، فقرر تعيين عنكبوت (مساعد) لشئون الإدارة والأرشيف ومراقبة المكالمات الهاتفية.

    ابتهج الأسد بتقارير الصرصار، وطلب منه تطوير التقارير أكثر لتشتمل على رسوم بيانية توضح وتحلل المعطيات بعمق اكثر لعرضها في اجتماع مجلس الإدارة، فقام الصرصار بشراء جهاز كمبيوتر وطابعة ليزر وبعض الأدوات المكتبية، بالإضافة إلى تعيين ذبابة للإشراف على قسم انظمة المعلومات.

    النملة التي كانت تنتج وتطور أداءها بحرية كرهت كثرة الورق في النظام الجديد والاجتماعات المستمرة المتتالية التي كانت تضيع وقتها.

    هنا شعر الأسد بوجود مشكلة وقرر تغيير آلية العمل في القسم بتعيين جرادة لديها خبرة سابقة في التطوير الإداري، فكان أول قرار اتخذته الجرادة هو شراء أثاث وسجاد جديد لتحسين راحة الموظفين، بالإضافة إلى شراء جهاز كمبيوتر وتعيين مساعد شخصي كان يعمل معها في السابق لمساعدتها على وضع الأستراتيجيات التطويرية وتقنين الميزانية.

    القسم الذي كانت تعمل به النملة وحدها صار مزدحما حزينا لا يوجد فيه مكان للضحك, والإحباط صار مسيطرا على كل الوجوه، فتقدم الصرصار باقتراح للأسد لدراسة البيئة العامة للعمل في محاولة لإستعادة الروح التي كانت تميز المكان.

    وبعد مراجعة تكلفة التشغيل وجد الأسد أن التكلفة السابقة أقل بكثير جدا من التكلفة الحالية, و إن القسم لم يعد يدر أرباحا كالسابق، ومن الضروري تقليص النفقات بأي شكل، فقام بتعيين بومة كمستشار إداري ومدقق داخلي للعثور على حل مناسب للمشكلة.

    وبعد دراسة دامت ثلاثة أشهر، قامت البومة برفع تقرير مطول منتفخ الأوراق كان أبرز نتائجه أن القسم يعاني من تضخم في عدد الموظفين لا يتناسب وحجم الإنفاق والعائد الذي يدره، فاتخذ الأسد قراراً فورياً بفصل النملة لسلبيتها وتقصيرها في مهامها الوظيفية!

    November 2019
    Su Mo Tu We Th Fr Sa
    27 28 29 30 31 1 2
    3 4 5 6 7 8 9
    10 11 12 13 14 15 16
    17 18 19 20 21 22 23
    24 25 26 27 28 29 30
    عدد الزيارات
    9177911

    Please publish modules in offcanvas position.