image.png

مبررات تطوير المناهج في سورية في فترة ما بعد الحرب

عبد الرحمن تيشوري / مدرب وخبير ادارة عامة- رئيس دائرة التعليم الخاص سابقا في تربية طرطوسأ عبد الرحمن تيشوري
لابد من الاصلاح والتطوير والتفكير في مؤسساتنا التربوية والتعليمية والاعلامية والادارية بما يخدم قضايانا الوطنية واعادة اعمار سورية بعد كل ما جرى خلال السنوات التسع الماضية وبما يؤدي الى نبذ ذهنية الانغلاق والسلبية والحقد والتخوين وصولا الى المهنية والقياس والتفاعلية ونظم اسناد الوظائف حسب الكفاءة والتخصص والتمهين وهذا يتطلب مناهج جديدة تعالج ثغرات المناهج السابقة وثغرات مرحلة الحرب والازمة ومن وجهة نظري توجد عدة مبررات لذلك اهمها:

1- نقاط الضعف في المناهج التربوية الحالية لجهة الشكل والمضمون والتلقين والنظم التقويم
2- التطورات التربوية الحديثة العاصفة المعاصرة / انفجار المعرفة – اساسيات المعرفة – اعتماد التكاملية – وضع معايير ومخرجات وطنية – الاهتمام بالمهارات لا سيما التعلم الذاتي واستخدام التقنيات الحديثة
3- اهداف المناهج : تنمية روح المبادرة والابتكار واستخدام مصادر المعرفة المتنوعة واستخدام التقنيات الحديثة وحل المشكلات ومواجهة التحديات وبناء الشخصية السورية المتوازنة وتعزيز الانتماء للوطن والتسامح وقبول الاخر
4- تحديد الاهداف لكل مرحلة من مراحل التعليم / اساسي – ثانوي – جامعي /
5- تعزيز تدريس اللغات / الروسية والصينية والفارسية والانكليزية
6- وضع معايير جديدة لبناء المناهج تأخذ بعين الاعتبار كل ماجرى خلال الحرب وما قبل الحرب
7- وضع منطلقات جديدة اهمها / مبادئ الدستور الجديد – سياسة تربوية جديدة – نتائج مؤتمر التطوير التربوي – توجيهات السيد الرئيس في مشروع الاصلاح الاداري – توصيات المنظمات التربوية العالمية / اليونسكو – الاسيسكو – الاليكسو
8- اعتماد اسس جديدة / اجتماعية ونفسية وتربوية ووطنية ووظيفية / توطين المعرفة ومجتمع المعرفة واقتصاد المعرفة
9- خصائص المعايير البنائية الناجحة : قابليتها للقياس – مجتمعية واخلاقية ومرنة ومتوازنة ووطنية متطورة تحقق التعاون والمشاركة مستفيدة من التربية المقارنة من حيث المضامين والمهارات والقيم
10- اعتماد المداخل العالمية في بناء المناهج الوطنية السورية مثل: / مدخل اساسيات المعرفة والمدخل التكاملي ومدخل المهارات - والافادة من النظم التربوية العالمية في الاستخدام المكثف لوسائط الايضاح المتنوعة /ميلتي – ميديا / التعلم عن بعد والتعليم المبرمج والتعليم عن بعد والتعليم التفاعلي وخرائط المفاهيم والجداول الرقمية وغيرها الكثير
11- التأكيد على استخدام مدخل المعايير وتطوير القياس في التربية السورية حيث توجد في التربية العالمية الكثير من المعايير منها / معايير المضمون المعرفي ومعايير المهارات ومعايير القيم ومعايير التقويم ومعايير النظام التربوي ومعايير التطوير المهنية وغيرها
12- ادراج المفاهيم الجديدة في المناهج والمناشط التربوية الصفية واللاصفية / التقانات الحيوية ومعايير التصنيف العالمية ومفاهيم التربية البيئية ومفاهيم التربية السكانية ومفاهيم التربية الجنسية والفكر المؤسساتي والمواطنة والعمل الفريقي والتنمية المستدامة وحقوق الانسان وتمكين المرأة والمجتمع المدني والثورة المعلوماتية ومشكلات الشباب والجودة والاتقان والتذوق الجمالي والنظام والتنظيم لماذا نطور المنهج والمناهج؟
 • بسبب سوء وقصور المناهج الحالية التي لم تعد تساير التطورات
• معالجة نتائج الحرب
• معالجة ثغرات المناهج الوزية / نسبة الى هزوان
• بسبب التغيرات والتطورات التي طرأت على التلميذ السوري والمعرفة والمجتمع السوري
• من اجل التنبؤ باحتياجات الفرد والمجتمع السوري لان المناهج هي اداة لبناء الشخص السوري المتوازن الجديد المتجدد
• المقارنة بنظم تربوية اكثر تقدما أي ان نقارن مناهجنا بمناهج الدول المتطورة ونطورها لتقترب من مناهج الدول المتقدمة تربويا ماهي مراحل وخطوات تطوير المنهج؟
• بث الشعور بالحاجة الى التطوير من خلال عدم الرضى على الواقع والاخذ برأي الداعمين والمتحمسين للتطوير / الاصلاحيين
• تحديد الاهداف وترجمتها الى معايير من اجل القياس عند تجريب المنهج
• تكليف فرق خبيرة وتحفيزها
• تخطيط وتنسيق جوانب المنهج لان كل ما يتعلق بالمنهج يجب ان نخطط له من بناء المدرسة ولونها وقاعة المسرح وقاعة المطالعة ومخابر اللغات
• تخطيط تجريب المنهج المطور قبل تعميمه واعتماده
• الاستعداد قبل التعميم
• تعميم المنهج المطور على المدارس
• متابعة المنهج وتقويمه اثناء التنفيذ لنرى مدى تحقق الاهداف الموضوعة
November 2019
Su Mo Tu We Th Fr Sa
27 28 29 30 31 1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
عدد الزيارات
9152876

Please publish modules in offcanvas position.