lott.gif
nge.gif

    الحرص على تعليم أبناء سورية أينما وجدوا

    أكد وزير التربية عماد العزب خلال استعراض الخطة الوطنية لقطاع التعليم في الجمهورية العربية السورية أهمية إيجاد خطة موضوعية قابلة للتنفيذ لتكون نتائجها استرشادية للعام القادم، موضحاً أهمية العمل مع المنظمات الدولية، مع التأكيد على وضع الشروط الملائمة والمناسبة لسير العملية
    التربوية وفق المنظومة المعمول بها في سورية؛ فالعبرة ليس الحصول على تمويل فحسب، بل في آلية توظيفه.
    ولفت وزير التربية إلى وجوب بناء لجنة عليا لتشكيل إستراتيجية وطنية لتأهيل قدرات العاملين تكون نواة على مستوى المحافظات، مع وضع أسس وروائز للتدريب وربطها مع أسس الترقية الوظيفية مؤكداً حرص وزارة التربية
    على تعليم أبناء سورية أينما وجدوا، من خلال تنويع مسارات التعلم والانفتاح على تعليم الكبار، وتامين مقومات نجاحه، وتطوير المناهج الدراسية المستندة إلى المعرفة وتوجيه الكفاءات.

    من جانب آخر, أكد وزير التربية عماد العزب خلال ترؤسه الاجتماع الموسع للجنة المشتركة لتطوير مضمون التعلم وأساليبه وفق القدرات الوطنية، وجوب الربط والتنسيق بين المديريات المعنية؛ بهدف توحيد الجهود في مجال تدريب الأطر التدريسية لتتناسب والمناهج المطورة، التي قطعت أشواطاً مهمة لمطابقتها للمواصفات العالمية، من خلال تشكيل لجنة عليا في الوزارة مهمتها تنسيق عمل المديريات المركزية، ووضع الآليات الكفيلة بتحقيق جودة العمل التربوي بما ينسجم والإطار العام للمناهج في الجمهورية العربية السورية، ومناقشة الاستراتيجيات الوطنية لتطوير التعليم بما يحقق جودة المنتج التربوي، وصولاً إلى وضع إستراتيجية وطنية للتدريب والتأهيل تنسجم ومتطلبات تطوير أداء الموجهين، والتركيز على تطوير الاختبارات، وطريقة بناء الأسئلة، والابتعاد عن الإشكاليات فيها.

    المكتب الصحفي في وزارة التربية

    January 2019
    Su Mo Tu We Th Fr Sa
    30 31 1 2 3 4 5
    6 7 8 9 10 11 12
    13 14 15 16 17 18 19
    20 21 22 23 24 25 26
    27 28 29 30 31 1 2
    عدد الزيارات
    5167001

    Please publish modules in offcanvas position.