الصفحة الرئيسية
n.png

بشّار يوسف: ولمّا تزل روح (حافظ) تقضّ مضاجعكم

لم نخشهُم يوماً, و لن نخشاهم قطّ, كلّ من وضع رأسه ندّاً (لحذائنا), لأنّنا أصحاب الحقّ (بألّ التّعريف).

هؤلاء (القرطة) المُنتَعلون (كصبابيط) بأقدام الأتراك و الأمريكان, و (كشواريخ) بأقدام أقذر (مبعرة) وُجِدت و ستُوجَد على سطح الأرض, لم يكن أمامهم اليوم سوى البعيق و النّعيق و النّهيق بأنكر الأصوات, فمنهم من انسحب محتجّاً على إيران كدولة راعية, و شتم روح القائد الخالد حافظ الأسد و هو يغادر القاعة (و لا أدري هنا ما علاقة روح حافظ الأسد... بعد 17 عاماً على رحيلها إلى بارئها راضيةً مرْضيّة), و منهم من (تبروظ) كالعديم في مؤتمرٍ صحفيّ, يأمر و ينهى, يعطي الأسئلة لوسيلةٍ إعلاميّةٍ هنا, و يمنعها عن وسيلةٍ هناك, مُدلياُ في بدايته ببيانٍ (على أساس متّفق عليه) ما بين الفصائل, و (كرّي) الّذي يرعى الحشيش في جبال ضيعتنا يعلم أنّه كاذبٌ منافق, و أنّهم لم و لن يتّفقوا يوماً, و طحنهم لبعضهم البعض الآن في الغوطة أكبرُ دليل.

نحن أسياد اللّعبة الدّيبلوماسيّة, و أسياد الميدان العسكريّ, نقاتل في السّياسة بأشرس من العسكر, هذا ما أورثنا إيّاه حافظ الأسد, و ننتصر ببركة روحة المقدّسة.

هوامش:

1 _ الجلموق أبا زيد قال: نحن جئنا إلى المفاوضات لنُحصّل منها ما حصّلناه بالبندقيّة, و إن لم نفعل, سنعود إلى البندقيّة

أنا: ستُحصّل في المفاوضات ما حصّلته أمُّك من جهاد النّكاح

2 _ الصّباط أبا زيد رفض إعطاء سؤال لقناة سما الفضائيّة عبر مراسلها فراس مارديني (قال يعني عميقلّد بشّار الجّعفري), فاستزلم الشّاروخ الّذي كان جالساً بقرب أبا زيد و قرّر أن يجاوب هو على السّؤال (حتّى في المؤتمر الصّحفي غير متّفقين).

3 _ نحن نُلهيكم بالتّفاوض, كما ألهاكم اللّه بالتّكاثر, و في كِلتا الحالتين, ستزورون المقابر (إن وُجِدت) لنافقيكم, ليبقى للميدان, و لحرّاس الجمهوريّة, الكلمة الفصل.

4 _ لم يقبض اللّه روح حافظ الأسد إليه إلّا و ترك فينا, و لكم, روح بشّار الأسد, فأين المفرّ من السّاحق الماحق و الغضب المتلاحق؟ أين المفرّ من  قسورة؟

عرين العروبة بيتٌ حرام...

أضف تعليق


كود امني
تحديث

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

June 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
27 28 29 30 31 1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
عدد الزيارات
3190094