الصفحة الرئيسية

"القس جوزيف إيليا حمى نظام الرّئيس الأسد من السّقوط...!"

القس جوزيف إيليا

نعم.. هذا ما تفتّقتْ عنه عبقريّة السّيد "ناصر علي" في مقالٍ نشره في جريدة "زمان الوصل" الحمصيّة,

أمّا كيف..؟

فلأنّني قمتُ يومًا بمحاورة نصٍّ شعريٍّ جميلٍ يتغنّى بعشق دمشق للسّيد الّلواء الشّاعر بهجت سليمان.

علمًا بأنّي قد فعلتُ الشّيء ذاته مع عشراتٍ من الشّعراء والشّاعرات من مختلف الاتّجاهات والانتماءات الفكريّة والسياسيّة ومن بينهم معارضون أشدّاء للحكومة السّوريّة إيمانًا منّي باحترام الرّأي الآخر وتقديس الحريّة الفكريّة وبأنّ الشّعب السّوريّ - مع كلّ الّذي حصل - يبقى شعبًا واحدًا..

وبأنّنا يمكن أن نعيش في وطنٍ واحدٍ وإن اختلفتْ رؤانا وتنوّعتْ مشاربنا هذا ما نريده وهذا ما نودّ أن يتمّ ويتحقّق على أرض الواقع في دولةٍ عصريّةٍ مدنيّةٍ متحضّرةٍ تُحترَم فيها حقوق الانسان ويرعاها القانون.

ن أمّا أن نعود إلى لغة التخوين والتّكفير والتّسفيه لنتراشق بحجارتها لمجرّد الاختلاف الفكريّ والسّياسيّ فهذه كارثةٌ لا تقلّ في هولها عن الكارثة الّتي أصابت منّا مقتلًا وماتزال.

ولعلّ قاطع الألسنة  هنا أخطر بكثيرٍ من قاطع الرّقا.

وهاكم الرابطhttp://www.fenks.co/راي-وتعليق/رأي-وتعليق-أراء-الصحف/8016-أصدقاء-اللواء-بهجت-هؤلاء-حموا-نظام-الأسد.html

أضف تعليق


كود امني
تحديث

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

July 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31 1 2 3 4
عدد الزيارات
3415669