n.png

    شارك برأيك

    مارأيك بالهدنة؟

    د. بهجت سليمان: سَيْفُ المال المُصْلَتَ، ضدّ نواطير الكاز والغاز

    (سَيْفُ المال المُصْلَتَ، ضدّ نواطير الكاز والغاز)د. بهجت سليمان2

    - من المعروف عن الإدارة الأمريكية في مختلف المراحل، أنّها تنهشُ وتَحْلِبُ الجميعَ: أعداءَها وخصومَها وأصدقاءَها وحلفاءَها..
    فكيف بِأَتْباعِها وأذْنابِها من نواطير الكاز والغاز في الخليج!!

    - إنّ مشروعَ القانون الصادر عن الكونغرس الأمريكي بعنوان "العدالة ضدّ الإرهاب" سوف يكون السَّيْفٓ المُصْلَتَ على رؤوس نواطير الكاز والغاز، في السنوات القادمة لإبتزازهم وتشليحهم آخِرَ دولارٍ تحتاجه الأمّة الأمريكية لتسديد عَجْزِها المالي..

    - ولن يُوَجَّهٓ ذلك السّيف، ضدّ الملوك والأمراء فقط، بل سوْفَ يُسْتَخْدَم ضدّ المئات من أصحاب المليارت المودعة في البنوك الأمريكية والأوروبية..

    - والسّؤال الآن: وهل بَعْدَ خمسةَ عَشَرَ عاماً، تذّكَرَ الكونغرس الأمريكي، أنّ آل سعود هم المُمَوِّل الحقيقي لِ تنظيم "القاعدة" الإرهابي!
    أم أنّ الوضع المالي الحالي للولايات المتحدة الأمريكية، باتَ يقتضي منها وَضْعٓ الَيد على تريليونات الدولارات المُودَعة في مَصَارِفِها؟

    ***

    (يعتقد البعضُ أنّ الأمورَ سَلِسَةٌ بحيث لا تحتاج إلّا إلى اتّخاذ قرار، لكي تُحْسَمَ الأمورُ وتنتهي..

    والحقيقة أنّ اتِّخاذَ القرار الصحيح يحتاج إلى:

    * ظروف موضوعية وذاتيّة مُحَدَّدَة.. وإلى:
    * القدرة على تنفيذ القرار، بالشكل السليم والمناسب.. وإلى:
    * مواكبة و مراقبة تنفيذ القرار.. وإلى:
    * تصويب وتقويم الأخطاء المكتشَفَة في بنية القرار.. وإلى:
    * تفعيل مبدأ الثواب والعقاب، في سياق تنفيذ القرار.

    وما لم تتوافر هذه العوامل والشروط، يبقى اتّخاذُ القرارِ وعَدَمُهُ، سِيَّانِ..
    لا بل قد يكون الإحجامُ حِينَئِذٍ ، عن اتخاذ القرار، أقلَّ ضرراً من اتخاذه.)

    ***

    (يعتقد البعضُ أنّ الأمورَ سَلِسَةٌ بحيث لا تحتاج إلاّ إلى اتّخاذ قرار، لكي تُحْسَمَ الأمورُ وتنتهي..

    والحقيقة أنّ اتِّخاذَ القرار الصحيح يحتاج إلى:

    * ظروف موضوعية وذاتيّة مُحَدَّدَة.. وإلى:
    * القدرة على تنفيذ القرار، بالشكل السليم والمناسب.. وإلى:
    * مواكبة و مراقبة تنفيذ القرار.. وإلى:
    * تصويب وتقويم الأخطاء المكتشَفَة في بنية القرار.. وإلى:
    * تفعيل مبدأ الثواب والعقاب، في سياق تنفيذ القرار.

    وما لم تتوافر هذه العوامل والشروط، يبقى اتّخاذُ القرارِ وعَدَمُهُ، سِيَّانِ..
    لا بل قد يكون الإحجامُ حِينَئِذٍ، عن اتخاذ القرار، أقلَّ ضرراً من اتخاذه.)

    ***

    (هل تعلم أنّ مجموعَ التكاليف المالية التي ترتَّبَتْ حتّى الآن، على اشتراك نواطير الكاز والغاز في صحراء الربع الخالي، بالحرب الصهيو- أطلسية على سورية، بما في ذلك تخفيض سعر النفط للضغط على روسيا وإيران..
    بلغ تريليون دولار، أي أربعة أضعاف الخسائر السورية..
    قَبَّحَ اللهُ وجوهَكُم ياآل سعود، بِأكْثَر ممّا هي قبيحة.)

    ***

    (من الأفضل لبعض المراسلين الحربيين، أن يدركوا أن صقور الصحراء وبواشق البوادي وعقبان الفيافي وغيرها، هي قوات دفاع محلية محدودة، تعمل بإمرة الجيش السوري وملحقة به..
    ولذلك لا داعي ولا مبرر للتحدث عما قد تقوم به في المعارك الدائرة.)

    November 2018
    Su Mo Tu We Th Fr Sa
    28 29 30 31 1 2 3
    4 5 6 7 8 9 10
    11 12 13 14 15 16 17
    18 19 20 21 22 23 24
    25 26 27 28 29 30 1
    عدد الزيارات
    39948525