الصفحة الرئيسية
n.png

سليمان فرنجية وخطته لتسجيل موقف

هشام الشريف

إن ما ينوي سليمان فرنجية عمله غدا لا يرقى لمستوى التصرف الدبلوماسي الحصيف, فهو من ناحية يقف بوجه إرادة العمود الفقري للمقاومة حزب, الله ومن ناحية يقف بوجه إرادة أغلبية المسيحيين الذين يعتبرون ميشال عون الرجل الأقوى مسيحيا, ثم هوأ سليمان فرنجية يخاطر بعلاقته مع قطاع واسع من المسيحيين الذين يمكن أن يقفوا معه مستقبلا, إن هو فكّر في الوصول إلى قصر بعبدا، عدا عن أنه لن يجني من موقفه هذا أي مكسب تكتيكي أو استراتيجي فعلى ماذا يراهن؟
ان التعامل بردات الفعل تعطي قراءة غير موضوعية ولا يمكن البناء عليها لرجل السياسة, وإن استمر فرنجية في موقفه هذا, فخسارته لا تقارن بحجم فشة الخلق التي ينوي كسبها.
أتمنى على القامة الوطنية سليمان فرنجية اعادة حساباته جيدا وبسرعة وان يتخذ الموقف الذي يتسق مع تاريخه وان لا يخيب رجاء محبيه.
أرجو أن لا تكون هذه الصرخة متأخرة وآمل أن لا يؤسس موقفه هذا لتصدع حلف المقاومة في لبنان كوننا نعتبره شريكا أساس في هذا الحلف.
سليمان فرنجية إننا نناشدك أن لا تخيب رجانا

أضف تعليق


كود امني
تحديث

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

July 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31 1 2 3 4
عدد الزيارات
3436197