nge.gif
    image.png

    د. بهجت سليمان: لو لم يكن في العرب كُلُّ الخير

    أ بهجت سليمان في مكتبه [ لو لم يكن في "العرب" كُلُّ الخير ]:

    1 لَ ما نزلت الرسالةُ على نبيٍ رسولٍ من بينهم.

    2 ولَ ما أدى ذلك إلى أن يصبحوا سادة العالم، لقرون عديدة.

    3 و لَ ما أدى إلى إسقاطهم أعظم امبراطوريتين في ذلك التاريخ، هما الفارسية والبيزنطية، والحلول مكانهما على قمة العالم.

    4 وَأَمَّا في ما يخص "ابن خلدون" واستشهاد البعض بكلامه السلبي عن "العرب".
    فقد كان المذكور عالِمَ اجتماعٍ عبقرياً.. ولكنه لم يكن مؤرخاً حصيفاً، ولم تكن مواقِفُهُ مُشَرٌِفَةً، ذلك أنه تمَلَّقَ كثيراً لمن غزوا بلادَ العرب في زمانه، لعلّهُ يحظى بمنصبٍ كبير، ولكن لم يحالفه الحظّ.

    5 و أمّا ما جاء في القرآن الكريم من توصيفٍ سلبيٍ، فهو يخص "الأعراب" وليس "العرب"..
    ولو كان المقصودُ بذلك هم "العرب" ل ما كَرّمَهُم الله؛ بانتشالهم من القاع ورفعهم إلى ذروة العالم، بفضل الرسالة الإسلامية.

    6 و أمّا "الأعراب" فَهُم من وقفوا ضدّ الدعوة الإسلامية..

    7 وَأَمَّا "العرب" فوقفوا مع رسولهم الكريم وضَحّوا بأغلى ما لديهم، وناصروه، حتى انتصرَ وانتصرت رسالَتُه.

    8 وأما انحدار الوضع العربي، بعد قرون عديدة من رسالتهم، فتلك سنة الحياة، لمعظم دول العالم وشعوبه..
    حيث لا يمكن أن تظل أمة ما في القمة دائما، لأن أمما أخرى ستسبقها وتصعد إلى القمة عوضا عنها.

    9 وأما الواقع العربي الحالي البائس، فيعود - بشكل رئيسي - إلى:

    ○ تكالب الأعداء عليهم ، وزرع "اسرائيل" في قلبهم أولا..
    ○ وإلى افتقادهم الزعامات التاريخية الفعالة ثانيا..
    ○ وإلى سيطرة "الأعراب" على الساحة العربية وهيمنتهم على الثروات العربية ثالثا، ولو ك نواطير..
    ○ وإلى اختراق الإسلام والمسلمين، بتتنظيمات متأسلمة صادرت عقولهم وجعلتهم تابعين لأعدائهم رابعا.

    10 ولكن الأمم و الشعوب الحية، مهما كبت و مرت عليها المحن والمصائب، فلا بد لها أن تواجهها بعزيمة وإرادة، لكي تتجاوز تلك المحن والشدائد، وترفع رأسها للعلياء، من جديد.

    ******

    [ (العروبة) قديمَةٌ قِدَمَ التاريخ.. وَأَمَّا (القومية العربية) فظهَرَت حديثاً، في (عَصْرِ القوميات) ]

    1 مَنْ لا يَرَوْن إلّا السّٓلبيّات في "العروبة"، يحتاجون إلى تغيير نَظّاراتِهِم..
    ومن لا يرتدون نظارات منهم، عليهم مراجعة قسم العينية.

    2 ذلك أنّ "عَصْرَ القوميات" بدأ حديثاً مع "عصر النهضة" في أورُبَّا.

    3 وَأَمَّا اعتقاد البعض بأنّ هذا المفهوم وُجِد عام 1900، فهذه مُغالٓطَة كبرى، تخلط بين "القومية العربية" وبين "العروبة"..

    4كذلك ظَهَرَت "القومية العربيّة"، مع أو إْثْرَ مجيء "عصر النهضة" و "عصر القوميّات" في أورُبَّا..

    5 وَأَمَّا "العروبة" فهي موجودة منذ فجر التاريخ..

    6 و العروبة ليست عرقية، بل مسألة حضارية وثقافية..

    7والعروبة موجودة قبل الإسلام بكثير. ولكن الإسلام كان هو القوة الروحية التي تسلحت بها العروبة، لكي تسود العالم، لقرون عديدة.

    ******

     ■ أمران يعنيان واشنطن، في منطقتنا:
    ● الحفاظ على الذراع الإسرائيلي العسكري الضارب..
    ●والحفاظ على الصندوق المالي الخليجي الزارب.
    ● وأمّا اسْتِبْدالُ نواطير الكاز والغاز، بغيرهم، كاستبدال حذاء بآخَر، لا أكثر

    November 2019
    Su Mo Tu We Th Fr Sa
    27 28 29 30 31 1 2
    3 4 5 6 7 8 9
    10 11 12 13 14 15 16
    17 18 19 20 21 22 23
    24 25 26 27 28 29 30

    شارك برأيك

    مارأيك بالهدنة؟
    عدد الزيارات
    9160167

    Please publish modules in offcanvas position.