د. عبد الوهاب أسعد: الجزائر.. مرج دابق جديد أم ثورة ناصر تحررية!؟

وكما يفعل الآن في شمال وغرب سوريا، وقبل خمسمائة عام دخل العصملي سوريا بحجة نصرة الدين الإسلامي، وعندما إنتصرت جيوش العصملي على جيوش سوريا ومصرأ عبد الوهاب أسعد في معركة مرج دابق شمال حلب، إجتاح العصملي بقية الأقطار العربية والتي رزحت تحت سلطة (الخازوق) مدة طويلة وصلت إلى أربعمائة عام!
عرفت المنطقة التي تتكلم العربية فترة قصيرة من نشاط ونجاح حركات التحرر القومية الثورية، إمتدت من منتصف الخمسينات (الناصرية في مصر والبعثية في سوريا والعراق وتحرير الجزائر واليمن)، وبدأت بالتراجع والتشظي من بعد هزيمة حزيران عام ال ٦٧. وبعد أن نجحت السعودية بقتل جمال عبد الناصر رائد القومية العربية، والقضاء على المقاومة الفلسطينية في الأردن في عام ١٩٧٠، وإنقسام البعث ما بين سوريا والعراق والذي وصل حد العداوة، بعد ذلك بدأ الإنحدار، والذي وصل إلى درجة تدمير الدول العربية الرئيسية في ربيع العرب الدامي!
بدا لو أن الجزائر بقيادة هواري بو مدين قد أفلتت من هذا المصير. ولكن بو مدين قد تم قتله هو الآخر، وعادت القوى الإستعمارية الغربية للعب بمصير الجزائر. وصلت الأمور إلى حد فرضت فيه الشلة الحاكمة الفاسدة المرتبطة بالمصالح الإستعمارية أن فرضت رئيسا للبلاد رجلا عاجزا عن القيام لوحده حتى بحاجياته الشخصية الإنسانية اليومية. مأساة لم يذكر التاريخ مثيلا لها!؟
ثارت جموع شعبية - وبشكل سلمي حضاري تحسد عليه - للمطالبة بالتحرر من جديد. ولكن ومع الأسف الشديد فلا توجد أحزاب وطنية فاعلة ولا قيادة شعبية نخبوية رصينة معروفة تقود هذا الحراك الشعبي الحضاري. يبدو أن السلطة الفاسدة في تراجع، ويبدو أن الجيش الجزائري لم يحسم أمره بعد. ولكن يبدو أن الحكومات الفاسدة المتتالية التي ورثت بومدين قد أضعفت التيار اليساري الوطني، وأن من بقي في الساحة السياسية منظما وقويا نسبيا هم جماعة الإخوان المسلمين، وذلك أسوة ببقية الدول العربية، فإما الفساد وإما الإخوان المسلمين (كالمستجير من الرمضاء بالنار)!
الوضع في الجزائر مايزال غامضا، فإما أن ينجح تحالف الفساد مع الإخوان وبدعم غربي، وإما أن يفرز الحراك الثوري الشعبي قيادات كفوءة تستطيع الإمساك بالسلطة وإدارة البلاد لصالح الشعب، ولا يوجد إحتمال ثالث.
فإذا نجحت الحركة الثورية الشعبية كان ذلك دعما كبيرا وإيذانا بعودة الحياة للمقاومة واليسار خصوصا في المشرق العربي، وإذا ما إنتصر تحالف الفساد والإخوان المدعوم غربيا فقد نكون على أبواب مرج دابق جديد. والله أعلم إلى ماذا وكيف ستنتهي بنا الأمور؟!

June 2019
Su Mo Tu We Th Fr Sa
26 27 28 29 30 31 1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30 1 2 3 4 5 6

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟
عدد الزيارات
6739921

Please publish modules in offcanvas position.