علي سليمان يونس: الخطر الاسرائيلي المحدق.. والفيسبوك

..أن تكون الصفحات (الإسرائيلية) باللغة العربية على (الفيس بوك) فإن المستهدف بالتوريط هم الشباب العرب قولا واحدا..
من نافلة القول أن إسرائيل دولة امنيه عسكرية بامتياز, كانت ذراعها الأمنية – الموساد- تحيط عملها سابقا بجدار سميك من الكتمان والسرية.. ولكن بعد فورة المعلومات والاتصالات والتكنولوجيا، ومواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، اصبح اللعب على المكشوف, حيث شكل كيان الاحتلال الغاصب وحدة إلكترونية خاصة للتجسس على مواقع التواصل الاجتماعي وخصوصاً (الفيس بوك)، ودخلت بأسماء وهمية لتلك المواقع.

وحسب التقديرات الاولية هناك أكثر بكثير من 50 ألف حساب على الفيس بوك وهمي تابع لأفراد وضباط من أجهزة الأمن ومخابرات الاحتلال الإسرائيلي, يدخلون للفيس بوك ويُتقنون كل لغات العالم بأسماء وهمية سواء عربية أم أجنبية؛ فوحدة الرصد والمتابعة الصهيونية الإلكترونية تتابع كل صغيرة وكبيرة على المواقع الإلكترونية وخصوصاً مواقع التواصل الاجتماعي وتبذل قصارى جهدها لمراقبة الأنشطة على هذه الشبكات ورصدها والعمل على إسقاط من يمكن إسقاطه في شِّباكها وحبائلها وبراثنها؛ وهنا الوجه الكارثي الخطير (للفيس بوك) ومواقع الأنترنت والذي يجب أن نُحذّر أصدقاءنا شبابا وبنات منه!

فمنذ عام 2006 م باع "مارك زوكر بيرك" الفيس بوك إلى جهات استخباراتية أمريكية صهيونية بـمبلغ 20 مليون دولار، وكانت صفقة العمر لشاب في الثانية والعشرين من العمر؛ ليتحول الفيس بوك إلى فخ ومصيدة خطيرة لاصطياد الشباب والعربي منهم خاصة؛ وليكون اكبر وسيلة للدعاية المضادة, وبث الإشاعات والفتن والقلاقل، والتأثير في الرأي العام للمواطن العربي؛ ولأن (الفيس بوك) مملوك بالكامل من بابه إلى محرابه, لشركات ومؤسسات صهيونية, أمريكية و إسرائيلية, ولأنهم يتحكمون في كل تطبيقاته وبرامجه, فقد سمح (الموساد) بصورة علنية لتجنيد المندوبين والعملاء عبر مواقع التواصل الاجتماعية, وخاصة "الفيس بوك"، من خلال التواصل معه والإعجاب والتعليقات... فالحذر مطلوب, والانتباه ضروري, وخاصة في ظروف العدوان الغاشم الذي يتعرض له القطر, وأقل ما يمكنني قوله لبعض الأحبة تجنيبا لهم من الوقوع في المحظور الذي لا تحمد عقباه, هذه الكلمات:
1- لا ترسل (إيميلات) لأشخاص لا تعرفهم.
2- لا توافق على أي طلب صداقة دون معرفة المرسل.
3- لا تكتب تعليق (Comment) أو تعمل إعجاب Like) )على صفحات مشبوهة وغير معلومة المصدر.
4- لا تكتب أي معلومات هامة وسرية تتعلق بك أو بعملك أو بجيشك أو بوطنك على صفحتك على الفيس بوك.
5 –لا تتردد في إبلاغ الجهات الأمنية المختصة عند الضرورة.

February 2019
Su Mo Tu We Th Fr Sa
27 28 29 30 31 1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 1 2

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟
عدد الزيارات
5419281

Please publish modules in offcanvas position.