د. بهجت سليمان: بين الانتقال إلى الأرقى.... والسقوط إلى القاع

أ بهجت سليمان في دمشق[ بين الانتقال إلى الأرقى... والسقوط إلى القاع ]

● هَدٓفُ الدولة الوطنية السورية، الانتقال بِ سورية من الحالة الوطنية المستقلّة إلى الحالة القومية المستقلة، وتفعيل الدّور العربي المستقلّ الممانع للهيمنة الاستعمارية والمقاوِم للمشروع الصهيوني الاستيطاني..
والفشل في تحقيق الأهداف السامية والنبيلة، في فترة معبنة من الزمن، لأسباب موضوعية وذاتية متعددة.. لا يعني مطلقا التخلي عنها ولا التشكبك بسلامتها ونجاعتها..
بل يعني ضرورة التشبث بها، والعمل الدائب لخلق الظروف الكفيلة بتحقيقها.

● و غاية المحور الاستعماري الصهيو - أطلسي وأذنابِهِ الوهابية والإخونجية، الانتقال بِ سورية - والأصَحّ: الانحدار والسّقوط -، عَبْرَ "عملية دستورية" مسمومة وَ ملغومة، تنحدر بِسوريّة من الحالة الوطنية ذات الأفق القومي، إلى الحالة الطائفية والمذهبية والعرقية والجهويّة، لِتكريس وترسيخ نمطٍ من المحاصصة السياسية الطائفيّة، يُسمّونها "ديمقراطية توافقيّة!"..

● وهذا هو جوهر الصراع الساسي، القائم والقادم، بين سورية الأسد وحلفائها وأصدقائها، وبين الأعداء التاريخيين لِ سورية ومعهم أذنابهُم الأعراب ولُقطاؤهم المحلّيّون.

● وَهل يمكن إلّا لِ أبْلٓهْ، أنْ يتوهّم قدرته على تحقيق ذلك بالسياسة وبِِ الدبلوماسية وبِِ المراوغة وبالاحتيال، بَعْدَ أنْ واجهتِ الدولة الوطنية السورية، شعباً وجيشاً وأسداً، ذلك المخطّطَ الجهنّمي الصهيو - أطلسي - الوهابي - الإخونجي، وأجْهَضَتْه بالقوّة؟!.

*****

■ فن قبول الاختلاف والتعايش الإيجابي بين البشر ■

[ لابد من معرفة ما يلي، عندما نتناقش ] :

1 - أنا لستُ أنت.
2 - ليس شرطاً أن تقتنع بما أقتنع به.
3 - ليس من الضرورة أن ترى ما أرى.
4 - الاختلاف شيء طبيعي في الحياة.
5 - يستحيل أن ترى بزاوية 360°
6 - معرفة الناس والتعايش معهم كما هم، لا تغييرهم.
7 - إختلاف أنماط الناس، إيجابي وتكاملي.
8 - ما تصلح له أنت، قد لا أصلح له أنا.
9 - الموقف والحدث، يُغيّر نمط الناس.
10 - فهمي لك وفهمك لي، لا يعني قناعتي بما تقول ولا قناعتك بما أقول.
11 - ما يُزعجك، قد ل لا يزعجني.
12 - الحوار للإقناع، لا للإلزام.
13 - ساعدني على توضيح رأيي.
14 - لا تقف عند ألفاظي، وافهم مقصدي.
15 - لا تحكم على الآخرين، من لفظ أو سلوك عابر.
16 - لا تتصيد عثرات الآخرين.
17 - لا تمارس علَيَّ ولا أمارس عليك، دور الأستاذ.
18 - ساعدني أن أفهم وجهة نظرك.
19 - اقبلني كما أنا، حتى أقبلك كما أنت.
20 - يتفاعل الإنسان جيّداً، مع المختلف عنه.
21 - إختلاف الألوان يُعطي جمالاً للّوحة.
22 - عاملني بما تحب أن أعاملك به.
23 - فاعلية يديك، تكمن باختلافهما وتقابلهما.
24 - الحياة تقوم على الثنائية والزوجية.
25 - أنت جزء من كُلّ، في منظومة الحياة.
26 - لعبة كرة القدم، تكون بفريقين مختلفين.
27 - الاختلاف، استقلال ضمن المنظومة.
28 - أبنك ليس أنت، وزمانه ليس زمانك.
29 - زوجتك أو زوجك وجْهٌ مُقَابِل، وليس مطابقاً لك كاليدين.
30 - لو كانت الناس بفكر واحد، لقُتِلَ الإبداع.
31 - كثرة الضوابط تشلّ حركةَ الإنسان.
32 - الناس بحاجة للتقدير والتحفيز والشكر.
33 - لا تبخس عمل الآخرين.
34 - إبحث عن صوابي، فالخطأ مني طبيعي
35 - انظر للجانب الإيجابي في شخصيتي، لأنني أنظر إليك كذلك.
36 - ليكن شعارك وقناعتك في الحياة: يغلب على الناس الخير والحب والطيبة.
37 - ابتسم وانظر للناس باحترام وتقدير.
38 - أنا عاجز من دونك، وأنت كذلك.
39 - لولا أنك مختلف، لما كنت أنا مختلفاً
40 - لا يخلو إنسان من نقص وضعف.
41 - نقصي وضعفي، كنقصك وضعفك.
42 - أنا لا أرى وجهي، لكنك أنت تراه.
43 - إن حميت ظهري، أنا أحمي ظهرك.
44 - أنا وأنت، ننجز العمل بسرعة وبأقل جهد.
45 - الحياة تتسع لي ولك، أنا وأنت وغيرنا .
46 - ما يوجد يكفي الجميع، فلا داعي للتقاتل عليه.
47 - لا تستطيع أن تأكل أكثر من ملء معدتك.
48 - كما أن لك حقاً؛ فلغيرك حق.
49 - تقَبَّلْ اختلافَ الآخر برحابة صدر، وطوّر نفسك.

وأخيراً:

50 - تكسيرك لمجاديف غيرك، لا يزيد أبداً من سرعة قاربك.

July 2019
Su Mo Tu We Th Fr Sa
30 1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31 1 2 3

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟
عدد الزيارات
7118133

Please publish modules in offcanvas position.