n.gif

    يحيى زيدو: حصل في طرطوس.. بداية الغيث

    في طرطوس تم تكريم عدد من القيادات الحزبية الفرعية من قبل أمين فرع حزب البعث في طرطوس. إلى هنا الخبر عادي. أ يحيى زيدو
    ما هو غير عادي هو أن (عبد الله السيد) رئيس الفريق الديني الشبابي التطوعي (الذي من المفروض أنه لم يعد له أية صفة بموجب قانون الأوقاف الجديد) كان حاضراً في تكريم هذه القيادات، و قد ألقى محاضرة كانت بمثابة مرافعة عن قانون الأوقاف الجديد. و كأن طرطوس خلت من المثقفين المنتمين إلى الفكر القومي، أو العلماني، أو التنويري.
    ردَّد السيد عبدالله في حديثه عبارة (نحنا البعثيين)، لم نكن نعلم أن السيد عبد الله بعثياً، و لا نعلم حتى الآن ماهي صفته الحزبية مع أنه كان جالساً على يمين أمين فرع الحزب.
    لم يكن السيد عبد الله موفقاً في محاضرته-المرافعة، و التي اعتمد فيها على توزيع الاتهامات ضد كل من وقف ضد قانون الأوقاف، مدعياً أن الذين انتقدوا القانون لم يقرؤوه، و ركز اتهاماته على النائب نبيل صالح من دون أن يسميه.
    انتقى السيد عبد الله بعض المواد غير الخلافية كدليل على أن قانون الأوقاف هو أول قانون في سورية يضع ضوابط للعمل الديني، و يفرض عقوبات بحق الخطباء و الدعاة الذين بخالفون القانون. (طبعاً لم يقارب موضوع الداعية محمد خير الشعال، و لا ياسر الخطيب، خطيب جامع الرازي بدمشق كنموذجين لدعاة و خطباء يجب معاقبتهم).
    دافع السيد عن عدم طرح القانون على موقع الوزارة للنقاش قبل الإعلان عنه، معتبراً أن للأوقاف أربابها و أخصائييها، و أن النقاش يكون مع هؤلاء فقط، و ضرب مثالاً عن قانون وزارة التنمية الإدارية متسائلاً بإنكار: هل عرضت الوزارة قانونها للنقاش العام قبل إقراره؟! و لم يذكر مثلاً أن قانون الإعلام الإلكتروني بقي ثلاثة أشهر على موقع وزارة الإعلام و رئاسة مجلس الوزراء قبل أن يتم إقراره بالصيغة التي ظهر علبها.
    الحاضرات و الحضور في الدورة، و معظمهم من ذوي التحصيل العلمي العالي، كانوا صامتين، و كأن على رؤوسهم الطير، و ربما كانوا معجبين بشخصية السيد عبد الله وفصاحته، و لم يظهر في الفيديو الذي تم تداوله، و الذي بلغت مدته (١٣د)، أن أحداً من الحاضرين قد ناقش أو تحدث في قانون الأوقاف، كأن المطلوب هو السمع و الطاعة فقط. مع لا يتوفر نص بديل تلقائي.ملاحظة أن إحدى الحاضرات كانت مركزة بعمق في شاشة هاتفها الجوال أكثر من التركيز على كلام السيد عبد الله، و ربما كان هذا هو الموقف الوحيد الممكن في تلك اللحظة.
    على الأغلب سيتم تكليف هؤلاء بالحديث عن إيجابيات القانون الجديد، و إسكات كل صوت معترض على أسلمة البلد على نار هادئة.
    فهل نشهد في باقي المحافظات قيام مديري الأوقاف بتكريم قيادات و دورات حزبية أخرى؟!

    December 2018
    Su Mo Tu We Th Fr Sa
    25 26 27 28 29 30 1
    2 3 4 5 6 7 8
    9 10 11 12 13 14 15
    16 17 18 19 20 21 22
    23 24 25 26 27 28 29
    30 31 1 2 3 4 5

    شارك برأيك

    مارأيك بالهدنة؟
    عدد الزيارات
    4904454

    Please publish modules in offcanvas position.