الصفحة الرئيسية
n.png

فهد ملحم: كلمات في مدرسة حافظ الأسد

1• إنه ذلك الطفل الذي ولد قبل الحرب العالمية الثانية بتسع سنين؛ وذاك الفتى الذي ولدت معه قضية فلسطين؛ والضابط الذي سرى بشرايينه المد القومي في الخمسين فدافع عن مصر عام 56 وتركزت نواعير حماه على ضفاف النيل عام 58..أ حافظ الأسد

2 إنه البعثي الصافي وذلك الهمام الصلب الذي خاض أقسى معاركه الداخلية والخارجية في عقد الستينيات هذا العقد المعقد بأحداثه مابين الأعوام 61 و 63 و شباط 66 و حزيران 67 و 69..
لقد اجتازها بمهارة وذكاء وحنكة منقطعة النظير ليتوجها بحركة غيرت مسار سورية في السبعين..

3 من يراجع تاريخ حافظ الأسد ويدرسه بدقة وعناية ويحلل احداثه يستغني عن أمرين، الأول: معاهد وجامعات علوم العلاقات الدولية والسياسية.. والثاني: كتب الحكمة السياسية..

4 من يقرأ بدقة وعناية سياسة حافظ الأسد بعد ذوبان رجل الثلج السوفيتي بسبب غورباتشوف؛ يتعلم مهارة السير على حافة الجروف.

5من يقرأ وبدقة سير المفاوضات (المدريدية) يتعلم أين تكون البراغماتية وأين يكون الصمود والثبات؛ ويتعلم كيف ومتى وأين يستخدم أدوات مرنة؛ وأين ومتى ولماذا وعلى أي أر ض يقف دون المساس بسيادة المواقف..

6 نهنئ أنفسنا ونفخر في هذا العصر بأننا من مدرسة حافظ الأسد؛ ونهنئ أنفسنا أكثر وبصدق بأننا نعيش في عصر أذكى وأمهر رئيس دولة منذ عهد أفلاطون حتى تاريخه؛ إنه بشار الأسد.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

October 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
30 1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31 1 2 3
عدد الزيارات
4363069