الصفحة الرئيسية
n.png

عدنان بدر حلو: ويسألونك عن التمدد الإيراني في المنطقة!

يختلفون مع قطر.. يقاطعونها.. يحاصرونها برا وبحرا وجوا! ويقطعون عنها كل إمكانات الإمداد حتى بالمواد الغذائية التي كانت تصلها برا من السعودية والإمارات.. ولا يتركون لها من منفذ سوى إيران!أ عدنان بدر حلو
وبعد ذلك يتحضرون للحديث عن تمدد النفوذ الإيراني إلى الشاطئ العربي من الخليج!
أليس هذا ما فعلوه مع العراق عندما سخروا كل إمكاناتهم المالية والجغرافية لغزوه أمريكيا وشحن المعارضات العراقية الموالية لإيران على ظهور الدبابات إلى قلب بغداد؟
ثم راحوا يشكون من تمدد النفوذ الإيراني إلى بلاد الرافدين!
أليس هذا ما فعلوه في لبنان وفلسطين، عندما تخلوا عن الشعبين اللبناني والفلسطيني في مواجهة الغزو الصهيوني للبنان عام 1982؟ فكان أن تقدمت إيران لملء فراغهم هناك وتكفلت بدعم المقاومة على الأرض اللبنانية إلى أن كان التحرير عام 2000 ثم الصمود المظفر في العام 2006، بينما هم قابعون خلف كونداليسا رايس ينتظرون رفعها لإشارة النصر وإعلان ولادة الشرق الأوسط الجديد ليحتفلوا معها بتلك الولادة ويوزعوا كؤوس "المغلي" على المشاركين في احتفالية الوليد المنتظر، وعندما لم يأت انقلبوا إلى البكاء على لبنان الذي أصبح مسرحا آخر للنفوذ الإيراني في المنطقة؟
أليس هذا ما فعلوه بالقضية الفلسطينية كلها عندما وجدتها إيران على قارعة طريق "العرب" فتلقفتها ورفعتها شعارا لها وقضية.. فإذا بهم يرعدون ويزبدون من أن إيران قد سلبتهم قضية فلسطين!! وتسللت عبر الدعم المالي والتسليحي إلى داخل غزة هاشم!
أليس هذا ما فعلوه مع سورية عندما تآمروا عليها (وعلى الثورة فيها أيضا) حتى حولوا أرضها إلى مسرح لأبشع حرب تدميرية في هذا العصر! ثم وقفوا يتباكون على بلاد "شام شريف" التي باتت مفتوحة للنفوذ الإيراني، ولكل نفوذ أجنبي استطاع إليها سبيلا!؟
قبل أن تنظروا إلى القشة في عيون الآخرين انظروا إلى البدود في عيونكم!

المادة مكتوبة في 6 حزيران 2017

أضف تعليق


كود امني
تحديث

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

October 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
30 1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31 1 2 3
عدد الزيارات
4332138