الصفحة الرئيسية

د. بهجت سليمان: مُسْتَقْبَل "إسرائيل" في "عِيدِها!" السبعين

[مُسْتَقْبَل "إسرائيل" في "عِيدِها!" السبعين]أ بهجت سليمان في مكتبه

‫ • أَلَمْ تُلاحظوا، منذ عدوان تموز 2006 على المقاومة اللبنانية «حزب الله»، حتى الْيَوْم، اضطرار «اسرائيل»؟.. للإحجام:‬

‫ 1 . عن خوض حروب برية واسعة، خوفاً من خسائر بشرية جسيمة..‬
‫ ‬
‫ 2 . و أَحْجَمَتْ مُؤَخَّراً عن القيام ب غارات جوية مباشرة، خوفاً من تَساقُطِ طائراتها كالذُّباب..‬

‫ 3 . وقريباً، س تُحْجِم مُكْرَهَةً عن حرب الصواريخ، لأنّها عاجزة عن تَحَمُّل الثمن.. ‬

‫ • • فماذا يَتَبَقّى أمام «إسرائيل» من خيارات؟ يَتبقّى:‬

‫ 1 . إمّا خوض حرب طاحنة تساعدها فيها أمريكا ونواطير الكاز وأعراب العمّ سام، بمواجهة محور المقاومة بكامل أطرافه..
وتكون نتيجتها تدمير المنطقة، وانتهاء ما يُسَمَّى «إسرائيل» إلى الأبد. ‬

‫ 2 . و إمّا التسليم بفشل مشروعها الإستعماري الإستيطاني، والعودة للإلتزام بالقرارات الدولية المتعلقة بالقضية الفلسطينية.‬

‫ 3 . وإمّا الإستمرار بالمكابرة ورفض الإعتراف بفشلها وفشل مشروعها الإستيطاني، واستمرار المراهنة على أعراب الكاز والغاز، وعلى الأذناب من «عرب أميركا»..‬
‫ الأمر الذي سيؤدّي إلى تصاعد العنف والفوضى المسلحة في المنطقة، بما سيؤدّي، بالنتيجة، إلى:
• نهاية نواطير الكاز والغاز،
• ونهاية «عرب أميركا»،
• وتلاشي «إسرائيل» من خلال تفَكُّكِ داخلي للمشروع الصهيوني الإستيطاني في فلسطين المحتلة.. وسقوط «الهيكل الثالث» حتى قَبْلَ تكريسه.‬

•• وعليهم أن يختاروا
 
***

[ما هي قمة السخرية و"البهمنة"؟:

هي، عندما تقوم زواحفُ ورخوياتُ المحور الصهيو/ وهابي/ الإخونجي، باتّهام أطراف منظومة المقاومة والمانعة، بأنّها تتعاون مع "إسرائيل"!]

***

[كل سوري هو فلسطيني، وكل فلسطيني هو سوري..
ومن لا يرون أنفسهم كذلك، فلا حاجة ل سورية ولا ل فلسطين، بهم ولا لهم.]

***

[عدم الإرتقاء إلى مستوى طموحات الناس وإلى سوية وجداناتهم..
يعني المساهمة في دفع الناس للهبوط إلى مستوى الغرائز و إلى سوية الأطماع.]

***

[لم يعرف التاريخ عبيداً يَسْتَجْدونَ الإذلال، كالأعراب.]

***

[بَعْدَ حوالي "70" عاماً من حصارأمريكا لكوريا الشمالية، وبَعْدَ حربٍ سابقة عليها أودت بالملايين..
تعود واشنطن الآن صاغرةً إلى كوريا الشمالية..
و هكذا سيكون مصير أميركامع إيران.]

***

[ من المُؤكَّد أنّ سماع (شَهْنَقة) قطيع من الحمير، أفضل بكثير من سماع كلام صحفي أو "أكاديمي" سعودي على شاشة التلفزيون.]

أضف تعليق


كود امني
تحديث

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

May 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
29 30 1 2 3 4 5
6 7 8 9 10 11 12
13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26
27 28 29 30 31 1 2
عدد الزيارات
2984199