الصفحة الرئيسية
n.png

د. أمين حطيط: العدوان الاميركي الغربي إنْ وقع سينتهي إلى عكس ما يتوقع اصحابه

قد تكون من المرات القليلة جداً، أن يجد المُهَدَّدُ بحربٍ عليه، نَفْسَهُ مرتاحاً و عالي المعنويات، كما هو حال سورية و معسكر الدفاع عنها.أ أمين حطيط

وهم ينتظرون لحظة ارتكاب العدو حماقة الذهاب الى العدوان، لِيَرُدّوا عليه بما لا يشتهي المعتدي و لا ينتظر...

العدوان الاميركي الغربي، إن وقع، سينتهي الى عكس ما يتوقع أصحابه.

يتردد في "إسرائيل" اليوم، أنها هي قد تكون أول من سيدفع الثمن الأكبر، رداً على أيّ عدوان تتعرض له سورية.

و يدور نقاش الآن، حول ما إذا ستكون في مرمى نار روسيا و محور المقاومة و نطاق صواريخهم التدميري، الأهداف النالية:

• حيفا وخزانات الأمونيا فيها

• مفاعيل ديمونا، و مراكز التخزين النووي في الجليل،
والمطارات العسكرية الاسرائيلية جميعها.

• مراكز التحشد العسكرية.

• و هل ستطال الصواريخ ال 7000 عسكري ومرتزق اميركي في سورية، بالاضافة الى الاسطول السادس في المتوسط؟

• و هل سيكون ل (محمد بن سلمان) حصة في النار الردعية و تصب بعضها على آبار النفط؟

• هذه المخاوف هي التي تؤخِّر القرار التنفيذي بالبدء بالعدوان، رغم مضي ال 48 ساعة، التي قال ترامب أنها الحد الأقصى لاتخاذ قراره.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

July 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31 1 2 3 4
عدد الزيارات
3444044