الصفحة الرئيسية
n.png

د. بهجت سليمان: صباحات الصباح.. و كلمات ل النهار

[صباحات الصباح]أ بهجت سليمان في مكتبه

-1-

لا حرب عالمية جديدة.. ولكن ستكون هناك حروب داخلية وإقليمية متواصلة، كرمى لعيون "ماما أمريكا!".

-2-

العرب ينتحرون بيد "مسلميهم" و يحرقون أنفسهم بواسطة "نفطهم وغازهم".

-3-

حشد الأمريكي ربع مليون عسكري في العراق.. ومع ذلك جرى طرده.
فكم يستطيع أن يحشد في سورية؟!

-4-

سيرحل ترامب وإدارته، كما رحلت إدارة أوباما..
وسيبقى أسد بلاد الشام: الأسد بشار، ليرى سلسلة إدارات أمريكية متلاحقة.

-5-

نسيت دول الناتو كلمة (إلا) وكان عليهم أن يقولوا:
(لا مستقبل لسورية إلا بوجود الأسد)

-6-

يريد الأمريكان من روسياوالصين، أن تقفا ضد مصالحهما، وأن تضعا نفسيهما بخدمة أمريكا!

-7-

كم هي الدبلوماسية الأمريكية، غبية.. عندما تقول لروسيا: إما أن تكونوا معنا، أو مع الأسد وإيران!

-8-

وكم هي الدبلوماسية الأمريكية، غبية.. عندماتطلب من الصين، أن تقف معها ضد كوريا الشمالية!

-9-

ليس المهم، ماذا يقرر الأمريكان وأزلامهم.. ب قدر ما أن المهم هو، ماذا تقرر سورية الأسد وحلفاؤها وأصدقاؤها.

-10-

أسد بلاد الشام: الأسد بشار، راسخ رسوخ قاسيون.

***

[كلمات ل النهار]


-1-

• لا يستطيع جبل الشيخ ولا جبال الأوراس، أن تجعلَ إنساناً مهزوماً في داخله.. قادراً على النصر..

• ولا يستطيع الحلف الأطلسي، ولا تريليونات الكاز والغاز.. أن تهزم مقاوماً، قرّرَ أن ينتصر.

-2-

سلسلة تصريحات "البيت الأبيض" المتلاحقة، عمل حمقى من جهة، وعمل هُوَاة من جهة ثانية، وليس فيها ذرّةٌ واحدة من الحِرْفيّة السياسية.

-3-

لا تستطيع أمريكا إبقاء هيمنتها على العالم، إلّا عَبْرَ إبقائه بشكل دائم، على صفيح ساخن.

-4-

يريدون تدجيننا وتطويعنا، لنصبح خِرافاً تُقادُ إلى المسلخ، وهي راضية.

-5-

ملوك الأعراب، يلعبون بذيلهم، ويلعبون بعروشهم، ويلعبون بمصيرهم، على طاولات القمار والعهر الصهيو/ أمريكي / أوربي.

-6-

هل تعلم بأن كعب كندرة المندوبة الأمريكية "نيكي هايلي" مخصص للأعراب حٓصْراً، لكي يبقوا ليلاً نهاراً، بإنضباط كامل في التبعية الذليلة العم سام؟

-7-

تريد إدارة ترامب "تحديث ترسانتها العسكرية" عَبْرَ تجريبها بدماء من هم أرومة العرب والعروبة، من السوريين واليمنيين، بشكل خاص.

-8-

تصريحات البيت "الأبيض" الأمريكي، ك طقس شهر شباط "كلامو مالو رباط"، ينوس بين قمة الرعونة، و قاع التخبط.

-9-

إذا بقي البعض من "إدارة ترامب" يجترون، كسابقيهم، لازمة الغرغرة بالتحدث عن "رحيل الأسد"، فلن يطول الزمن ب "ترامب".

-10-

على سياسيي أوربا، أن يتوقفواعن إهانة شعوبهم وتاريخهم.. عندما يتحولون إلى بيادق رخيصة يديرها الأمريكي، وإلى كلاب تنبح طبقا ل وتيرة نباح الكلب الأمريكي المسعور.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

September 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
26 27 28 29 30 31 1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30 1 2 3 4 5 6
عدد الزيارات
4038203