الصفحة الرئيسية

ياسين الرزوق زيوس: جورج نادر حجر أسود في كعبة القرامطة البيضاء!

 كان جورج نادر يقف بعيداً على قمة إيفرست يتأمل الصين و الجزيرة الكورية و ما هو إلا من الصبيان الذين باتوا نجباء بغبائهم و كأنه يلعب بوديان السيليكون التكنولوجية من نظرة الكبار التابعين أو التابعين الكبار و ما أعلى ضآلتهم في هاوية الذل و ما أغلى نذالتهم في جحيم التبعية أو لربما وجب قولنا جنانها بالنسبة لأمثالهم بكل أثمانها البخسة و ما أبخسها بكل أثمانها المرتفعة ليحيلها سياسة غير عمياء تستخدم كل رجل أعمى و كل امرأة عمياءأ ياسين الرزوق1 لتحويل العالم إلى صم بكم عمي لا يعقلون حتى إدراك حاجاتهم الغريزية دون أدنى خوض في مشاوير الذل و التبعية التي لم تعد تحصى في منطقتنا العربية الإسلامية المشرقية و التي تكاد تغدو محمية حيوانات أو حديقة خلفية للاستعمار أو مستعمرة معلنة دون أدنى وازع اسمه القانون العالمي الدولي و المنظمات الدولية ذات الصلة!...

نعم جورج نادر ربما يمارس المثلية مع كوشنير في البيت الأبيض و ربما وضع مع الصعلوك أو لنقل صبي إيفانكا "محمد بن سلمان" رؤية ٢٠٣٠ و صفقات القرن أو القرون التي باتت مزروعة في عيني الصبي ابن سلمان لا في رأسه و لربما هو يمارس مع المحقق مولر فن التضليل كما يمارس المحقق مولر مع العالم فن الفضائح القضائية كي يمرّر صورة أميركا كما تريد كاميرا سارة لكن ليست سارة نتنياهو بل لربما سارة أم إسحاق أب يعقوب التلمودي التوراتي المتنازع عليها في سفر التكوين الذي لا يكوِّن الدول في أسفار القطعان إلا على هوى الماسونية المختبئة في ظلال لا حصر لها و في دول ظليلة لا مناص من البحث عنها بشمس لكن ليست شمس العروبة المسروقة بل شمس الإنسان الواعي القادر على الرؤى و التحليل و التفكير و التمييز و العزم و الإنجاز و الإرادة و الأمل!...

جورج نادر سمسار المرتزقة و صبي آل نهيان يبعثر أشلاء الإنسانية في دول كسورية و العراق و اليمن التي ينفذ فيها أجندة آل سعود القذرة الذين لم يقرؤوا عن القرامطة إلا انزياحهم عن الفاطميين و لم يعرفوا أن الإسماعيلية السياسية أشرف من أشرف مذهب وهابي يعيدونه إلى ابن تيمية و يسلسلونه إلى نبي الإسلام عليه صلوات و سلام محبيه بل و في كل مناطق النزاع و لكنه يجمعها عندما يريد جعل مرتزقته يتنفسون الصعداء بالقبعات البيضاء التي تخفي ما تخفي من هذا السواد القاتم في المنظمات الدولية المسيسة لجهة واحدة و لعالم ما زال يبحث عن أقطاب الإنسان...

و ها هو جورج نادر ينزل من قمة إيفرست ليحتل وادي سيليكون جديد فيعيد من القرامطة الحجر الأسود كي يلونه على هواه بعد أن طهروه من رجس آل سعود و غدا أبيض النداءات!...

و هل تهب من آل سعود و نهيان و ثاني و خليفة و الصباح إلا رائحة النتن الأسود؟!

أضف تعليق


كود امني
تحديث

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

September 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
26 27 28 29 30 31 1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30 1 2 3 4 5 6
عدد الزيارات
4003551