الصفحة الرئيسية
n.png

د. بهجت سليمان: بين "الثقافة الثقافيّة" و "الثقافة السياسية"

[بين "الثقافة الثقافيّة" و "الثقافة السياسية"]د. بهجت سليمان6

- بيادقُ ومرتزقة ُ النّاتو، وزواحِفُ وقوارِضُ أذنابِ الناتو، مِنْ نواطير الكاز والغاز، وخاصّة ً "مُفكِّرُو ومُثَقّفو ومُحلّلو!! هذه المخلوقات المتعارضة"، تجهَلُ أمْراُ، وتتجاهَلُ أمـراً ثانياُ.

- الأمْرُ الأوّل، الذي تجهله هذه المخلوقات العفِنة، أو على الأقلّ، لا تريدُ معرفتَهُ - رُغْمَ شُيُوعِهِ وانكشافِهِ - هو أنّهُمْ، بَعْدَ أنْ تحوّلوا إلى قُرُودٍ راقِصة في (سِيرْك) "العمّ سام" وأتْباعِهِ الأطالِسة، وأذْنَابِهِ الأعرابيّة، فإنّ دَوْرَهُمْ يقتصر على الاستمرار في ممارسة الرّقْص البهلوانيّ الدّائم، حسـب متطلّبات أصحاب السّيرك الصهيو - إميركي..
وأنّ أيّ خَلَل إو نَشَاز في أداء الدّور المُنَاط بهذه القِرَدَة، يعني الاستغناء عنها وعن خَدَماتِها، في أحـسن الأحوال، والتخلّص منها وتصفيتها، في باقي الأحوال.

- والأمْرُ الثاني، الذي تتجاهَلُهُ، هذه الكائنات المشوّهَة، أخلاقياً وخٓلْقياً، هو أنّ "الثقافة الثقافيّة" لِ معظم المثقفين العرب والنّخب العربية، هي أكْثرُ استبداديّة ًوفرْدِيّة ومِزاجيّة وأنانيّة ووصوليّة..
بل وأكْثرُ استعْدادا ً بنيوياً للارتهان وللبيع وللعمالة وللخيانة، بكثيرٍ ممّا هي عليه "الثقافة السياسية"!

- فَكَيْفَ لِ لهؤلاءالنرجسيّين المتورّمين المرْضَى، أنْ يتحدّثوا عن "الديمقراطية" و"الحريّة"!
وَهُمْ أكْثرُ أهْلِ الأَرْضِ، تنَافُساً على التّبعيّة للخارج وعلى الغرَق في الفساد، وممارسة ً للاستبداد والاستعباد، حتّى بين بعضهم بعض!

***

[العدوّ اﻷوّل لِ الأُصُول، هم أشباهها وأدعياؤها]

1 - العدوّ اﻷول لِ الحريّة، هم أدعياء الحرية من المستعمرين وأذنابهم..

2 - والعدوّ اﻷول لِ الديمقراطية، هم دَجّالو وتُجّار الديمقراطية، في الخارج والداخل..

3 - والعدوّ اﻷول لِ حقوق اﻹنسان، هم مرتزقة حقوق اﻹنسان في ال N G O من متموّلِي الخارج، وَمَنْ يُمَوِّلهم.

4 - والعدوّ الثاني ل الحرية، هو الاستعباد..

5 - والعدو الثاني ل الديمقراطية، هو الاستبداد..

6 - والعدو الثاني ل حقوق اﻹنسان، هو الاستعمار القديم والجديد.

7 - وعدوّ العرب اﻷول واﻷول مُكَرَّر، هم الصهاينة والأعراب المتصهينون..

8 - وعدوّ اﻹسلام اﻷول، هم المتأسلمون المتصهينون.

9 - وعدوّ المسيحية اﻷول، هو المسيحية الصهيونية.

10 - وعدو الإنسانية الأول، هم من يستغلون الفقراء والشرفاء والكادحين والمضحين، ويصعدون على عرقهم ودموعهم و دمائهم.

***

تَمٓرَّغْ في حقول الياسَمِينِ
وْ كُنْ أسَداً على طُولِ السِّنِينِ

و قاتِل ْ كُلَّ إرْهاب لٓئِيمٍ
بِقَلْبِ الصامدين، على المَنُونِ

أضف تعليق


كود امني
تحديث

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

October 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
30 1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31 1 2 3
عدد الزيارات
4300514