الصفحة الرئيسية

د. بهجت سليمان: المرَض... والعِلاج

[المرَض... والعِلاج]أ بهجت سليمان في دمشق

الشعب السوري "المريض" منذ سبع سنوات، بِسَبَبِ حجم وخطورة الميكروبات والجراثيم السّامّة التي هاجمت الجسم السوري، أوّلاً..
وثانياً، بِسَبَبِ عدم كفاية المناعة، لِكَيْلا نقول ضَعْف المناعة..
وطبْعاً لولا وجود قَدْرٍ كبيرٍ من المناعة في الجسم السوري، الاجتماعي والسياسي - وَإِنْ كانَ غَيْرَ كافٍ - لانْهارت القلعة السورية، منذ الأسابيع الأولى".

ولذلك لا يحتاج الشعب السوري، إلى نُجومٍ لامِعَة بَرّاقَة، بل يحتاج إلى أبطالٍ صامِدِين صامِتِين..
وليس الصّمْتُ المطلوب، هو عدمُ التحدّث، بل عدمُ التبجّح وعدم الأسْتذة وعدم العمل بِنَزْعة وِصائيّة، بل العمل بِصَمْت، ودون انتظار مقابل أو مكافأة أو وسام.

***

(العاقل الحصيف، لا يجترّ الماضي، و دولته في ساحة الوَغَى)

1 - كم يُثيرُ الاستغراب والاستهجان، عندما تتحدّث عن تحدّيات الحاضر..
فيخرج لك البعض لكي يندبوا ما حدثَ في الماضي..
وكأنّ جَلْدَ الذات والتّأسّي على الماضي، يمكن أن يُفيدَنا شيئاً!..

2 - نحن، منذ سبع سنوات، نخوض حرباً ضروساً، وأيّ التفاتة للماضي، تعني التفاتة للخلف، يقتنصها الأعداءُ للإمعان في عدوانهم علينا..

3 - وعندما تضع الحربُ أوزارَها، حِينَئِذٍ سيجري أخذ الدروس المستفادة من أخطاء وخطايا الماضي القريب والأقرب، بدلاً من اجترار الماضي، ونحن في ساحة الوغى.

4 - و ليست المسألة في فتح دفاتر الماضي؛ التي لو قمنا بفتحها، فهناك مئات الأخطاء التكتيكية والإجرائية، التي لا يفيدنا التباكي عليها شيئا..

5 - ولكن الأهم هو أن سورية الأسد؛ لم تخطىء خطأ استراتيجيا واحدا في تاريخها..

6 - فالغلط الإستراتيجي هو خطيئة؛ كغلط مهندس الألغام، لا يتكرر؛ لأنه يودي بالقضية التي يحملها صاحبها، قبل أن يودي به...

7 - و الخطيئة الإستراتيجية تتجلى بما قام به "السادات" عندما التحق ب "إسرائيل"..

8 - و تتجلى بما قام به "صدام حسين" حينما أعلن الحرب على الثورة الإيرانية الوليدة، ثم استتبعها باحتلال "الكويت".

9 - وأما سورية الأسد، فقد بقيت قلعة الوطنية والقومية في المنطقة، وصرح المقاومة والمانعة..
وهي دفعت وتدفع الآن ثمن مواقفها التاريخية هذه...

10 - ولكن - كما قال أسد بلاد الشام: الرئيس بشار الأسد - مهما كان ثمن الصمود والمبدئية باهظا، فإن ثمن الخنوع والإستسلام أكثر كلفة بكثير.

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

January 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
31 1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31 1 2 3
عدد الزيارات
2258661