الصفحة الرئيسية
tot1.jpg

ياسين الرزوق: حافظ الأسد زعيمٌ لن تنحيه الأحقاد مهما طالت!

من الشخصيات التي ولدت لتبقى حافظ الأسد زعيمٌ خالد و بقدر ما أقصى تيارات دموية كان الأخوان المسلمون أشدها حقداً و ضراوة أ حافظ الأسد في حرب تشرينبحنكة كلفت دماً لن يتحمله هو, و إن أجبروه على حمله بصورة نمطية تكفيرية, حافظ على رؤية الدولة المؤسساتية بصرامة لا كي يطبلوا و يزمروا له بل لأنَّه بانعطاف البعث أراد لبعث الأمة الذي لا بدَّ من انعطافه من جديد للخروج من كسله و نمطيته و من أفواج المتسلقين عليه أن يستمر قيامة نهضوية حتى تكتفي بما لديها ثم تبحث بين سلل من سواها عن رفاهية التكوين الجديد.

لم يولد حافظ بصدف الأيام و الشهور, فيوم ولد خاض بولادته التي كانت تتتالى كلَّ عام بولادة أمةٍ عصرية حرب تشرين التحريرية التي يسفِّهها البعض الغائر في أحقاده و إن ادعى أنه الكلّ و حين توفي انقلبت الأيام و الشهور و لم يعد مدار الكون بيضوياً أو إهليليجياً بل تبعثر و صفع أسابيعه و شهوره و أعوامه ليغدو تاريخ السادس من الشهر العاشر "تشرين الأول" 1930 الاستثنائي بكل المعايير الداخلية و الخارجية منقلباً على أفراحنا بفاجعةٍ و حزنٍ كان في أوجه في العاشر من الشهر السادس "حزيران " 2000 شهر النكسات القاتلة التي لن تجبر كسورها و لن تدمل جروحها إلا باستعادة الجولان و بإنهاء الانتداب ذي الصكوك الباطلة عن لواء الاسكندرون و بقية الأراضي العربية السورية المغتصبة و تطهيرها من الفساد و الفاسدين ومن دواعش الفكر و الثقافة و من المتسلقين و المنافقين مع القائد الاستثنائيّ السسياسيّ العبقريّ المقاوم الصابر المتصالح مع نفسه و العاشق لشعبه و وطنه الدكتور بشار حافظ الأسد رائد الحداثة التي ما زالت في مخاضٍ صعب في وسط حربٍ ضروس لا بديل عن النصر فيها و المبشِّر الصادق بالتلاقي الإنسانيّ و التغيير الوطنيّ.

و هنا كان للشعر مع الكلمة نبض صادق تعالى بالقوافي التي ستفرح بقدر الأحزان و هي تروي أساطير الخالدين فلم يؤجج فينا الشاعر "ياسين الرزوق زيوس" إلا التحدي و البطولة التي تغلب بالأمل كل حزن سيتمخض لينجب آمالنا و انتصاراتنا حين قال:

أمُعَارضٌ يستنكرُ الأفعــــالا ..... و بحافظٍ هذا الوجود تعالى؟!
لا لم تَمُتْ أنت الخلود توالى ..... ستظلُّ في نقص الحياة كمالا
يا حافظ الأسد العظيم وفائي ..... بالفعل حيٌّ يرجـــــم الأقوالا
سوريّتي بكَ لم تَغِبْ و ستبقى ..... أنثى تراقص صبرها فَتَعالا !
عدْ من سماك إلى بلاد عذابٍ ..... لقيتْ على مرّ الحروب وبالا
كي ترفع الأهوال عن ربواتٍ .... بأسودها تستنهض الأشبالا

أضف تعليق


كود امني
تحديث

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

December 2017
Su Mo Tu We Th Fr Sa
26 27 28 29 30 1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
31 1 2 3 4 5 6
عدد الزيارات
2066949