الصفحة الرئيسية

رد بوداي على الشيخ السوربوني حول تفسير آية "لست عليهم بمسيطر"

تعقيبا على مقالتنا التي نشرناها حول حرية التدين في الاسلام والتي استشهدنا عليها بالايات 21-22 من سورة الغاشية:محمد بوداي

(فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنْتَ مُذَكِّرٌ (21) لَسْتَ عَلَيْهِمْ بِمُصَيْطِرٍ (22).
نقل الينا احد الاصدقاء رسالة من شيخه (الذي اخفى اسمه عنا) يتهمني فيها بالجهل باحكام القرآن وتضليل البسطاء من القراء عبر تقديم تفسيرات غير صحيحة للايات القرآنية.
الشيخ المذكور حائز على شهادة الدكتوراة بالشريعة من جامعة السوربون. وادعى حضرته بان تلك الاية منسوخة بآية السيف، وان جميع المفسرين يعرفون هذا الامر ومتفقون عليه. وان امثالي لامكان لهم في التفسير الا باتباع الائمة والمفسرين الكبار لان الجاهل حسب الشريعة الاسلامية عليه ان يتبع كلام الاكابر من العلماء. وارسل لي مشكورا تفسير التحرير والتنوير لهذه الاية حيث جاء فيه: (ومن الجهلة من يضع قوله : لست عليهم بمصيطر في غير موضعه ويحيد به عن مقصده فيريد أن يتخذه حجة على حرية التدين بين جماعات المسلمين).
ونصحني بالعودة الى جادة الصواب وعدم تشجيع العوام والجهلة بالتطاول على تفاسير القران.
وفيما يلي ردنا على العالم الجليل الدكتور بالشريعة الذي لم يتكرم باخبارنا عن اسمه ولم يتكرم بتوجيه رسالته الينا مكتفيا بتكليف احد تلامذته بالقيام بتلك المهمة.
في البداية يا صديقي اسمح لي بان اقول لك بان شيخك الدكتور ماهو الا دجال من النوع الرخيص وكذاب محترف ومنافق اصيل. وانا اتحداه وادعوه للحوار المباشر ان شاء على صفحته امام تلامذته او شاء على صفحتي امام قرائي فانا لدي قراء وليس تلاميذ.
امثال هذا الشيخ الذين يحصلون على دكتوراة بالشريعة من السوربون هم الذين تكفلوا اليوم باتمام عملية تزوير قيم الاسلام السامية.
الاسلام دين الحرية شاؤا ام ابوا فهكذا اراده الله، والادعاء بالنسخ خروج عن احكام الله الذي لايغير كلماته التامة وقد سبق ونشرنا دراسة بعشر حلقات حول موضوع النسخ.
اما بالنسبة لاية السيف، فانا لم اجد في القران اية اسمها اية السيف بل، كلمة سيف لم ترد في القران على الاطلاق فمن اين اخترعتم آية اسمها اية السيف؟ ومن اين استمد آل سعود شرعية وضع السيف على العلم السودي؟. الفقهاء اتفقوا فيما بينهم على اطلاق هذا الاسم على الاية الخامسة من سورة التوبة: (فَإِذَا انْسَلَخَ الْأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُوا لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ فَإِن تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ فَخَلُّوا سَبِيلَهُمْ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ). وبالتالي، لاتوجد في القرآن آية اسمها آية السيف. عدا عن ذلك، فان شيخك يكذب بصفاقة عندما يقول: ان الائمة والمفسرين الكبار اعتبروا هذه الاية منسوخة.
فيما يلي اقدم لك ولشيخك 63 تفسيرا للقرآن مع اسماء المفسرين واعوام وفاتهم وذلك حسب التسلسل التاريخي، ونحن بتواضع التلاميذ نقول اننا قرانا هذه التفاسير كلها ونعرف مافيها وما قاله المفسرون حول معنى اية (لست عليهم بمسيطر). ليكون لدى القارئ مرجعا موثقا يعود اليه متى شاء من جهة، ولتزيد ثقته بما نقدمه من ابحاث من جهة ثانية، وحتى لاتلعب يا صديقي دور الصبي بيني وبين شيخك مرة اخرى من جهة ثالثة. فان كان لدي شيخك اي استفسار فليوجهه الي بنفسه.
ونحن ابدينا اهتمامنا بهذه الاية بالذات لانها المنطلق نحو اثبات ان الاسلام دين قائم على حرية الاختيار ولا مكان للاجبار والسيطرة فيه.
*اول تفسير للقران هو تفسير ابن عباس المتوفي عام 68 هجرية وهو لم يفسر الاية لانها لم تكن بحاجة لتفسير في عصره لقربها من عصر النبي. عدد التفاسير التي انكرت النسخ لهذه الآية هو34 تفسيرا تبدأ من تفسير مجاهد بن جبر المخزومي المتوفي عام 104 هجرية وهو اول من فسرها واعتبر ان النبي ليست له سلطة لاجبار الناس على اعتناق الاسلام هو تفسير ، واخر من انكر النسخ بهذه الاية هو اسعد حومد المتوفي عام 2011 ميلادية اي، قبل ست سنوات فقط.
عدد التفاسير التي اقرت النسخ هو 12 تفسيرا فقط تبدأ من تفسير الطبراني المتوفي سنة 360 هـ وهو اول من ادعى انها منسوخة بآية السيف.
واخر من قال بالنسخ هو تفسير التحرير والتنوير الذي توفي مؤلفه عام 1393 هجرية، 1972 ميلادية. 
بالاضافة لذلك توجد 8 تفاسير لم يتطرق مؤلفوها الى هذه الاية، و7 تفاسير التزم مؤلفوها الحياد واكتفوا بسرد حجج الطرفين. وهناك تفسير السجستاني المتوفي عان 330، وتفسير الماتريدي المتوفي عام 333 المحوا الى انها قد تكون منسوخة.
فكيف يدعي الشيخ الدكتور ان كل كتب التفاسير تقول بنسخ الاية وتثبت بان الاسلام لايمنح حرية التدين؟
واسال شيخك السوربوني لماذا لم يقل احد بان هذه الاية منسوخة على مدى 330 سنة، وكيف اكتشف الطبراني ما لم يكتشفه ابن عباس وسفيان الثوري والشافعي بان هذه الاية منسوخة؟ الشافعي هو اول من اسس علم الناسخ والمنسوخ وهو لم يشر الى انها منسوخة، والشافعي توفي عام 204 للهجرة فكيف عرف الطبراني بانها منسوخة بعد وفاة مؤسس علم النسخ ب 126 سنة؟ ولماذا لم يعترف صاحب اخر تفسير للقران السيد اسعد حومد الذي توفي عام 2011 بنسخ هذه الاية.
واضيف على الرد ماقاله الصديق نبيل محسن في تعليقه نظرا لاهميته من الناحية اللسانية. يقول حضرته:
"في صدر الآية أمر بالتذكير (فذكر) ثم حصر مهمة النبي بهذا الأمر باستخدام أداة القصر (إنما): (إنما أنت مذكر) ثم نفي السيطرة بإدخال الباء التوكيدية على الخبر (لست عليهم بمسيطر) تأكيدا للنفي. فلا يمكن أن يتطرق النسخ لمهمة النبي الحصرية وكل كلام مدعي النسخ باطل لغة وشرعا.. وفي حال الإكراه على أي دين او عبادة يسقط اعتبار التكليف من أساسه".
وبذلك يثبت بالادلة القاطعة بان الايتين: (فذكر انما انت مذكر لست عليهم بمسيطر) غير منسوختين، وبان النبي ليس بمسيطر علينا ليجبرنا على الايمان.  وبالتالي فان الاسلام هو دين اختياري لايحق لاحد ان يجبر احدا على اعتناقه ودور النبي يقتصر على التذكير وليس على اجبار الناس على الاسلام.ويثبت ايضا بان شيخك دجال بامكانه ان يخدع البسطاء فقط واتمنى ان لاتكون منهم.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

August 2017
Su Mo Tu We Th Fr Sa
30 31 1 2 3 4 5
6 7 8 9 10 11 12
13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26
27 28 29 30 31 1 2
عدد الزيارات
1441544