الصفحة الرئيسية

ديانا فاخوري: من دمشق الى هيلسنكي..

قلتها وأعدت القول مرارا، واليوم أكررها مع التحية للرئيس الراحل حافظ الأسد، علها تنفع الْمُؤْمِنِينَ وغير الْمُؤْمِنِينَ:

١) أصر علی الوصول الی ضفاف طبريا و رفض مقايضة الجولان ببضعة امتار علی ضفاف البحيرة..

٢) أهدی كلينتون حفنة من تراب سوريا ليعلمه درسا في الوطنية – ترابنا اغلی من جواهر و كنوز العالم..

٣) اجتمع بثلاثة من رؤساء البيت الأبيض مشترطاً أن يتمّ اللقاء إما في بلد محايد وإما في دمشق..

٤) حافظ علی مسيحيي الشرق و حماهم كالأسد خلال الحرب الأهلية في لبنان..

٥) سحب الجيش العربي السوري من الحدود التركية الی الجولان عشية خلافات المياه و السدود – تعارضات ثانوية تذوب في مواجهة التناقض الرئيسي..

٦) سحب الجيش العربي السوري و رده عن اقتحام الحدود الأردنية عام 1970..

● و اذكروا كيف قاومت الشام حلف بغداد و رفضت الجري وراء مبدأ أيزنهاور!

● و اذكروا ان فلسطين غير قابلة للقسمة علی اثنين..

● فلسطين لنا بكليتها من النهر الی البحر، و من الناقورة الی ام الرشراش.. فلا يتوسلنها زعيم علی ابواب او “شبابيك” الامم المتحدة و لا على عتبات هيلسنكي او مالطا او جنيف او، او.. فكل البنادق الی تل ابيب.. النصر ات والفتح قريب!

● اما استراتيجيا، فقد يرقص الامريكان ال روك اند رول (Rock&Roll) في الشرق الاوسط و وجهتهم الشرق الاقصی!

● و لتذكروا أيضاً ان سوريا و روسيا تجمعهما الأبجدية العربية.. ويلتقيان في الأمن الأستراتيجي!

● هذا عنوان Post كنت كررته مرارآ.. وأجدني اليوم أعود اليه و أعيد تكراره في ضوء المستجدات الاقليمية والدولية!

● فلا يهللن طفيليو دود القز و ساسته الماضويون لهيروشيما البسوس على اليمن!

● ألم تستمعوا الى بوتين يقول أن قواعد النظام العالمي الجديد تخرج من سوريا بالتحديد؟

● ألم تستمعوا الى نصيحة لافروف بأن لا تفرشوا السجادة الحمراء أمام مولاكم الخليفة, فلن يكون في دمشق لا زهران علوش ولا أبو بكر البغدادي ولا أبو بكر الجولاني؟

● ألم تستمعوا الى بريماكوف يعلن أن تفجير سوريا يستتبع تلقائيآ تفجير الشرق الأوسط؟

● هل استمعتم الى الله يكلم الشعب العربي في سوريا من على قمة قاسيون: انتم قلعة العرب, وانكم انتم الغالبون؟

● فالله لا يخلع سوريا أبدآ, وقد أودعها الشمس و الأبدية..

● عاشر الله الشام وعرفها و خبرها, ولذا فالله لا يخلع الشام أبدآ!

● فاخلع نعليك وكل لبوس القدم وانزع عقالك وكل غطاء الرأس – انها بلاد الشام!

● نعم غيرت سوريا جغرافيا العالم و أصبحت قمة قاسيون أعلى من قمة افرست في الهمالايا، فماذا عن قمة هيلسنكي؟!

● تحيا المقاومة، تحيا القدس كلها عاصمة لفلسطين كلها،

● تحيا سوريا لتحيا فلسطين و الأمة..

رأي اليوم

* كاتبة من الأردن

أضف تعليق


كود امني
تحديث

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

July 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31 1 2 3 4
عدد الزيارات
3407286