مسؤول: لا تحسن في الكهرباء قبل العام القادم

قال عضو المكتب التنفيذي لقطاع الكهرباء في ريف دمشق محمد عريضة إن السبب وراء التقنين هو الاستهلاك الزائد من قبل المشتركين، مؤكداً أن التحسن في واقع القطاع الكهرباء لن يكون قبل بداية العام القادم وفقاً لوعود الوزارة وكهرباء الريف.

ولفت عريضة أن عمليات الاستهلاك أصبحت تتجاوز الضعف من المخصص لمحافظة الريف ما يؤدي إلى فرض تقنين قاسٍ يضاف إليه عدم توافر مادة الغاز لتوليد مزيد من الطاقة الكهربائية في محطات التوليد.

ودعا عريضة إلى الترشيد في استهلاك التيار الكهربائي من قبل المشتركين، مبيناً أن ذلك سيؤدي حكماً إلى تحسن ملحوظ في واقع التيار الكهربائي سيزيده تحسناً تعاون المستهلكين في عدم اللجوء للاستجرار غير المشروع للتيار، لافتاً أن لجوء المشتركين إلى الكهرباء للتدفئة يضيف من الأحمال والأعباء على المنظومة الكهربائية ما يؤدي حكماً إلى رفع الاستهلاك.

وفي السياق قال مصدر في كهرباء دمشق إن أوضاع التيار الكهربائي على حالها دون تغيير وإن التقنين في حدوده الدنيا.

يذكر أن الحصة اليومية لدمشق من التيار الكهربائي تتراوح بين 700 إلى 750 ميغا واط بينما لا يتجاوز الطلب في حال زيادته عن 150 ميغاواط، في حين أن حصة ريف دمشق حوالي 740 ميغاواط وأن القول بتضاعف الطلب يعني وصول كميات الاستجرار إلى 1500 ميغاواط.

January 2019
Su Mo Tu We Th Fr Sa
30 31 1 2 3 4 5
6 7 8 9 10 11 12
13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26
27 28 29 30 31 1 2
عدد الزيارات
5167293

Please publish modules in offcanvas position.