الصفحة الرئيسية

نوار محمد غانم: ضريبة الرفاهية

في سبعينيات القرن الماضي كان المواطن الذي يقتني تلفازا من ماركة سيرونيكس يدفع عليه ضريبة رفاهية
حاليا الشعب السوري بقضه وقضيضه خلا مسؤوليه ذوي المقامات الرفيعة يدفع ضريبة تعوده على الكهرباء ونعمها الكثيرة
نصف ساعة كهرباء بعد انقطاع ساعات أربع
ماذا تراه يفعل المواطن بها؟...
ماذا تراها تفعل سيدة البيت؟
  أو الموظف الذي لاتوجد مولدة أو لايوجد مازوت وعمله على شاشة كمبيوتر عادي ؟
ماذا تراه يفعل الصراف الآلي الذي لم يزود بكهرباء مولدة أو لم يدعم بتوليد الكهرباء عبر الطاقة الشمسية وماذا يفعل إذا وصل أمر القبض وانقطعت فجأة الكهرباء؟؟
هذا غيض من فيض من نقمة الكهرباء
استذكر مقولة لجدي رحمه الله حين قال لي مو مهم الإنسان يغير أسلوب حياته للأفضل إذا ماكان قادر يحافظ عليه فخليه ع اللي معتاد عليه أحسن
لا أصدق من يبرر عشرات التبريرات في ظل توافر كل مايحتاجه السوري في السوق إن توفر لديه المال اللازم!

January 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
31 1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31 1 2 3
عدد الزيارات
2263272