الصفحة الرئيسية

اللواء علي سليمان يونس: حدث في مثل هذا اليوم 13 أيلول 1973...

للذكرى والتاريخ:

كانت سورية [حافظ الأسد] تستعد لحرب تشرين التحريرية, وكانت تتكتم بسرية شديدة على ما يزودها به الاتحاد السوفييتي من اسلحة متطورة.

وفي المقلب الآخر, كانت (اسرائيل) تجند كل طاقاتها التجسسية لكشف ما يصل من سلاح, كان الهم الاول ل(إسرائيل) ان تتأكد من ان سورية لم تحصل على صواريخ سام أرض - جو, كي لا يختل توازن القوى, ويتأثر ذراعها الطويل {سلاح الجو الاسرائيلي) الذي تتباهى به وتفتخر. وبسبب التمويه الشديد, والسرية التامة, عجزت (اسرائيل) عن الحصول على أي معلومات عن طريق التجسس.

فعمدت في ١٣ أيلول ١٩٧٣ م الى ارسال عشرات الطائرات الحربية للاغارة على الشواطئ السورية, وجرت معركة جوية بين سلاح الجو العربي السوري, والطائرات (الاسرائيلية ) المغيرة, هي الأضخم منذ حرب حزيران ١٩٦٧م.

وقد دارت المعركة فوق الساحل السوري وشمال لبنان، وشاركت فيها عشرات طائرات الميغ -٢١ - السورية وطائرات الفانتوم والميراج الإسرائيلية.

أعلنت المصادر السورية حينها فقدان ٨ طائرات ميغ ,مقابل إسقاط ٥ طائرات إسرائيلية.

كان من اللافت امتناع سوريا عن استخدام صواريخ سام المضادة للطائرات التي حصلت عليها مؤخراً من الاتحاد السوفيتي.

وقد آثرت خسارة هذا العدد من الطائرات على إفساد عنصر المفاجأة في استخدام صواريخ سام خلال الحرب التي كانت تخطط لها سراً بالتنسيق مع مصر.

وقد نشبت الحرب خلال أقل من شهر من ذلك الاشتباك، وتكبد خلالها سلاح الجو الإسرائيلي خسائر كبيرة بفضل هذه الصواريخ....

September 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
26 27 28 29 30 31 1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30 1 2 3 4 5 6
عدد الزيارات
4009121