الصفحة الرئيسية

جول الخوري: الفساد.. بالمعنى الشمولي خيانة مبطنة .. مزدوجة

خيانة الذات  الشخصية... عقلاً.... وإيماناً..!أ جول الخوري

خيانة الإنتماء للجماعة.... والوطن...

لايمكن فصل الشقين عن بعضهما لا في المسارات... ولا التوجهات... ولا الأهداف... ولا النتائج...

الفساد....بكينونته... خيانة موصوفة.... مكتملة بِذَاتها..... ولِذَاتها.... ولَذّاتها...!؟

الفساد... يجب أن  يُوَصّف... ويُعَرّف... ضمن هذا السياق...!

في منظومة بناء الدول والمجتمعات تكون مفردة ، الفساد ، متخمة بالقوانين والتشريعات الواضحه... والغير قابلة للتأويل... أو التلوين.... بغطاء ، غير فضفاض ! ، من الحزم ..والجزم.!؟

وفي تراتبية....ديمومة النصر ...النصر الحقيقي ...النصر الناجز ...النصر الكامل ...نصر الإنسان على ذاته....بحقيقته الواضحه.....وبعقله الواضح....وإنتماؤه الواضح....ووطنيته الواضحة

ومحبته الواضحة...وإخلاصه الواضح.....ووفاؤه الواضح....هذه مفاعيل النصر التام....النصر الواثق....النصر الموثوق به....النصر الآمن....النصر المطمئن.. النصر الباني....النصر الحامي....

كل نصرٍ خارج نطاق أنتصار الذات السوريه على مسببات خرابها....ودمارها....وهتك تاريخها....وروحيتها المقدسة.....نصرٌٌ.....لايُعَوّل عليه.....

كل نصرٍ خارج نطاق  إعادة الثقة بالعقل السوري ....وتعزيز هذه الثقة ....قولاً...وفعلاً....وهدفاً......نَصرٌ....لا يُعَوّل عليه.....

كل نصر ٍ.....تؤول....ثماره ، على كل المستويات والصعد ، لغير أصحابه....وآباءه....وأبناءه....ومنتجيه الحقيقين ....نصرٌ....لايُعَوّل عليه...

....لن أسترسل أكثر.....الفاسد والخائن على كفتي الميزان بتوازن....واضح ....وجلي....صنوان....متعاونان....متكاتفان....متفقان....بكل شيئ (حتى بآلهم.....وآلهتهم ..!؟)

وعلى وطنهم بالخراب....والدمار....كسرب جراد أعمى.....

وعليه.....الفساد ، بما أوجزت ، هو الخنجر المسموم ...والطعنة اللئيمة في ظهر الإنتصار.....والرمح الغادر في صدر صانعيه....ومُنتِجيه....وفاعليه ....

الفساد....والخيانة....وجهان لشخص لامنتمي.....ولن ينتمي....

النصر السوري....مقروناً...بالجيش السوري البطل وتضحياته....ودمه المراق على كامل التراب الوطني....

النصر السوري....مشفوعاً....بالشعب الصابر...الصامد...الأصيل...المكافح....الآمِلَ ...بوطن أجمل....وحياة كريمة عادلة.....

النصر السوري ....إنجاز عظيم....لا تكتمل مفاعيله....إلاّ....بقطع دابر الفساد.....والفاسِدين.....والمُفْسِدين....ووأد هذه المنظومة السرطانية الشكل والمضمون..

بَحر الدماء السورية الطاهرة.....ونبض قلوب أصحابها....الذي نسمعه....يَضج كرامة ومحبة...لا محلَّ فيه للحيتان..والطحالب...وسراخس التاريخ المارقين.....

النصر ....حياة...ونور......الفساد...خراب....وعتمة....فهلا....نختار النور ، بعد ان لثمته جباهنا ، عنوان وطن جميل...، لامثيل له....يدعى سوريا...!

November 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
28 29 30 31 1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30 1
عدد الزيارات
4523586