الصفحة الرئيسية

محمود عبد الواحد: تكريم متوقع للحيوانات في حفل توزيع جوائز الأوسكار

شاهدت البارحة الفيلم الوثائقي المعارض المرشح للأوسكار (آخر الرجال في حلب) وهو إنتاج دنمركي ألماني يهوذي (أي بعض السوريين الخونة).

ماذا يمكنني القول عنه سوى أنه كتلة قذرة من الافتراء والتزوير. الجيش السوري، حسب الفيلم، يتعمد طيلة الوقت قصف الأطفال والنساء فقط لا غير، أما المسلحون، وأما داعش والنصرة وبقية الكتائب التي روعت حلب بإرهابها فلا وجود لها، بل لا ظل لها في الفيلم كله الذي يستمر قرابة الساعتين.
لا أستغرب أن يفوز الفيلم بالأوسكار، فقد جرت العادة أن تكافأ الحيوانات التي تؤدي نمرتها في السيرك جيدا بقطعة سكر.

2 فبراير 2018

February 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
28 29 30 31 1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 1 2 3
عدد الزيارات
2428409