n.png

    حسن حسن: ضوء على لقاء البطلين العميدين النمر و زهر الدين

    يالروعة لحظة العناق واللقاء بين سيادة العميدين النمر و زهر الدين.أ عصام زهر الدين والنمر
    والله إن سيادة العميد البطل أبو يعرب والبطل يعرب يستحقان منا أكثر من الشكر والتكريم والأوسمة والنياشين والخطب الحماسية.
    وكذلك معهم كل الأبطال هناك.
    لقد تحملتما ماتعجز عنه الجبال.
    لو حملناهما فوق رؤوسنا من الدير إلى السويداء لما أعطيناهما حقهما وكافأناهما على تضحياتهما وصبرهما وتحملهما لأقسى ظروف الحرب والحصار.
    وخاصة سيادة العميد أبو يعرب لكونه رجلاً متقدماً في السن, ومع ذلك فهو لم يتخل عن القيام بأداء واجبه نحو وطنه سوريا لآخر لحظة.
    وكذلك كل المقاتلين الآخرين معه.
    حماهم الله جميعاً وأعادهم إلى عائلاتهم بالسلامة.
    أيها المقاتلون الميامين المدافعون عن تراب سوريا:
    نحن فخورون بكم.
    ومدانون لكم, لأننا باقون بفضل تضحياتكم.
    فأنتم السادة وأنتم القادة وأنتم الأمل.
    حماكم الله ونصركم في كل الميادين.
    المجد لكم.
    ودامت سوريا بكم عزيزة شامخة حرة وأبية.