تغريم "فيسبوك" 5 مليارات دولار بسبب فضيحة كامبردج أناليتيكا

قال مصدر مطلع إن لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية توصلت إلى تسوية قدرها 5 مليارات مع شركة "فيسبوك" بشأن فضيحة كامبردج أناليتيكا عام 2018.

وتعتبر الغرامة هي الأكبر الموقعة من قبل اللجنة على شركة تكنولوجيا حسب "وول ستريت جورنال"، حيث كانت أكبر الغرامات السابقة على شركة جوجل عام 2012 ووصلت إلى 22.5 مليون دولار.

وتمثل الغرامةحوالي9% من ايرادات فيسبوك في 2018.

ودفعت تلك الأنباء أسهم فيسبوك للصعود لتغلق مرتفعة 1.8 بالمئة. وقالت فيسبوك في وقت سابق هذا العام إنها خصصت ثلاثة مليارات دولار لدفع غرامة توقعت أن تتراوح من ثلاثة مليارات إلى خمسة مليارات دولار، حسب وكالة أنباء "رويترز".

وامتنعت لجنة التجارة الاتحادية وفيسبوك عن التعقيب، وقال المصدر إن إعلانا نهائيا بشأن التسوية قد يصدر الأسبوع القادم.

وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال إن من المتوقع أن تتضمن التسوية قيودا حكومية على طريقة تعامل فيسبوك مع البيانات الشخصية للمستخدمين    

وكانت شركة الاستشارات السياسية "كامبردج أناليتيكا" حصلت بشكل غير مشروع على معلومات عن المستخدمين لإعداد تحليلات عن الناخبين الأمريكيين، استخدمت فيما بعد للمساعدة في انتخاب الرئيس دونالد ترامب في عام 2016.
وقال زوكربرغ إن تطبيقا أعده باحث جامعي "سرب بيانات ملايين المستخدمين في عام 2014".

أضاف: هذه خيانة أمانة وأنا أعتذر عن أننا لم نبذل مزيدا من الجهد في ذلك الوقت" مكررا اعتذارا قدمه الأسبوع الماضي في أحاديث تلفزيونية أمريكية.

وتقول "كامبردج أناليتيكا" إنها كانت في بادئ الأمر، تعتقد أن البيانات وصلتها بما يتفق مع قوانين حماية البيانات، وحذفتها فيما بعد بناء على طلب من "فيسبوك"، وأضافت بأنها لم تستخدم البيانات في عملها الخاص بانتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016.

August 2019
Su Mo Tu We Th Fr Sa
28 29 30 31 1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30 31

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟
عدد الزيارات
7605505

Please publish modules in offcanvas position.