الصفحة الرئيسية
n.png

أعدموه قبل 140 عاماً.. ثم اعتذروا

بعد نحو 140 عاماً على إعدام أيرلندي بجريمة قتل، كشف تقرير حديث عن مفاجأة استلزمت رد اعتبار الضحية الذي أدين بالخطأ.

وتعود تفاصيل الحادثة إلى كانون الأول 1882 حين أعدم مايلز جويس مع رجلين آخرين إثر مقتل 5 أفراد من عائلة واحدة.
وكان أحد المتهمين مُصراً خلال القضية على براءة جويس، فيما كانت هناك شكوك بشأن الطريقة التي أدين بها.

وفي عام 2015، أصدرت الحكومة الأيرلندية تكليفاً بإعداد تقرير بشأن القضية، خلص لاحقاً إلى أن جويس أدين بالخطأ

وأعلن الرئيس الأيرلندي مايكل هيغينز، العفو عن الرجل، وتقديم اعتذار له معتبراً الأمر: “حلقة مشينة في أيرلندا وتاريخ بريطانيا”، وأن “العفو سيصحح السجل التاريخي لجويس”.

يذكر أن تلك الفترة من تاريخ أيرلندا حفلت بالعديد من حوادث القتل الدامية، التي سبقت إعلان الجمهورية، وقد بات قرار العفو عن جويس الأول من نوعه في تاريخ البلاد.

سكاي نيوز

أضف تعليق


كود امني
تحديث

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

July 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31 1 2 3 4
عدد الزيارات
3444165