الصفحة الرئيسية

هل عد الخرفان يساعد على النوم والتخلص من الأرق؟!

الذهاب إلى السرير للنوم لا يعني بالضرورة أن تغط في نوم عميق بمجرد أن تضع رأسك على الوسادة! فالعديد من الأشخاص تنهال عليهم مئات الأفكار ساعة الاستلقاء على السرير مما يجعل النوم يطير من العينين، على الرغم من أن اليوم التالي يحمل الكثير من الأعمال والمهام.
 
هنا تبدأ سلسلة المحاولات الطويلة للنوم من وضع الوسادة على الرأس إلى إجبار العينين على البقاء مغلقتين أو التحديق المطول بالسقف الذي يبدو مثيراً وقتها! وآخر ما قد يلجأ إليه الشخص اليائس هو عد الخرفان كما نراه في بعض الأفلام والرسوم المتحركة، فهل عد الخرفان يساعد على النوم والتخلص من الأرق؟.
 
قد تكون نصيحة عد الخرفان قبل النوم مضحكة عند سماعها للمرة الأولى، لكنها أحد أنواع التدريبات العقلية التي يمارسها العديد من الكبار والصغار في مختلف أنحاء العالم عندما يصيبهم الأرق ليلاً، وذلك عبر إغلاق العينين وتخيل خط طويل من الأغنام بيضاء اللون التي تقفز فوق سياج واحدة تلو الأخرى وعد هذه الأغنام كلما قفزت فوق السياج أو فوق رأس الشخص، سريعاً سيشعر الدماغ بالملل ويجعلك تغط بالنوم لا شعورياً!.
 
من أول من اقترح عد الخرفان للنوم؟
 
لا أحد يعرف بالضبط كيف جاءت هذه الفكرة أو من هو صاحبها الأصلي، لكن بعض الخبراء يعتقدون أنها وُلدت في القرن الثاني عشر الميلادي، حيث وردت قصة في نص أسباني يُسمى Disciplina Clericalis عن عد الخرفان كنوع من تدريبات العقل، كما يظن البعض الآخر أن الفكرة جاءت من رعاة الأغنام الذين كانوا يعدون أغنامهم ليلاً للتأكد من عددها والتخلص من قلقهم قبل أن يغطوا بنوم عميق مطمئن.
 
أما عن رأي العلم بهذه الطريقة، فبعض العلماء وجدوا أن لها فاعلية بسيطة في إحداث النوم، لكن دراسة أُجريت مؤخراً بجامعة أوكسفورد كشفت عن أن عد الخرفان قبل النوم يُطيل من الوقت الذي يستغرقه الشخص ليغفو! واقترحت الدراسة تصور مشهد هادئ كشاطئ في لحظة الغروب أو شلال تسقط مياهه بهدوء ليساعد على النوم خلال 20 دقيقة والتخلص من الأرق سريعاً.
 
وكالات

أضف تعليق


كود امني
تحديث

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

February 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
28 29 30 31 1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 1 2 3
عدد الزيارات
2440812