الصفحة الرئيسية
n.png

أزمة الدواء في الحسكة تدخل شهرها السادس و وعود الحل مستمرة

دخلت أزمة فقدان الكثير من أنواع الأدوية و زمرها و احتكار بعضها الأخر من قبل بعض المستودعات الدوائية و الصيادلة و التحكم بأسعارها في مدن محافظة الحسكة شهرها السادس على التوالي دون إيجاد أي حل من قبل الجهات المعنية رغم الوعود الكثيرة بحلها .

واشتكى الكثير من أهالي مدن محافظة الحسكة في الحسكة فقدان عدد كبير من الأدوية و المستلزمات الطبية و حليب الأطفال من الصيدليات وخصوصا أدوية ضغط الدم و السكروالمضادات الحيوية مع احتكار وارتفاع في أسعارها عند بعض الصيادلة.

وبيّن عدد من الصيادلة في المدينة أن الكثير من الأدوية مفقودة نتيجة عدم وصول الأدوية للمستودعات الدوائية المرخصة بسبب توقف الشحن الجوي منذ أشهر، مشيرا إلى أن ارتفاع أسعار الأدوية إن وجدت يعود إلى أن المستودعات أضافت ما يقارب 30% من سعر علبة الدواء على سعرها الأصلي كتكاليف شحن و نقل.

وأضافوا أن جميع المستودعات الدوائية في الفترة الماضية توقفت عن نقل الدواء إلى محافظة الحسكة براً بسبب غياب عنصر الأمان على الطرق ولحصار مسلحي ” داعش ” وتوقف الطيران المدني عن نقل الأدوية ما أدى إلى فقدان الكثير من الصنوف والمستحضرات وهذا بدوره شكل صعوبة في توفر الأدوية في المحافظة.

وبين مصدر في نقابة صيادلة سوريا  أن مجلس النقابة قرر نقل شحنات من الأدوية إلى محافظة الحسكة بالتعاون مع الجهات المعنية لتأمين الاحتياجات المطلوبة وان ذلك سيتم عبر تسيير شحنات متتالية بإشراف فرع النقابة بالحسكة بالتعاون مع وزارة الصحة والجهات المعنية لتوزيعها على المستودعات والصيدليات في المحافظة.

وبين المصدر أن هناك تواصل و تنسيق يومي بين وزارة الصحة ونقابة الصيادلة بالتعاون مع وزارة النقل لتأمين نقل وشحن الأدوية إلى محافظة الحسكة عبر الطيران (الشحن الجوي) ، لتتبلور المباحثات خلال الأيام القادمة بعد استكمال إجراءات الشحن لتفادي مشكلة النقص في الأدوية هناك.

وكان فرع نقابة الصيادلة في الحسكة و مديرية الصحة أرسلا كتابا عن طريق محافظ الحسكة لوزير الدفاع برقم 2148/16 تاريخ 14/6/2016م للموافقة على نقل الأدوية إلى مستودعات الدوائية المرخصة بالحسكة عبر الطيران العسكري وبمعدل مرتين شهريا لحل مشكلة فقدان الأدوية و احتكارها.

وتم التأكيد حينها على ضرورة الإسراع في إرسال الأدوية جوا إلى المستودعات الدوائية المرخصة بالمحافظة منعا لانتشار الدواء المهرب أو احتكاره من قبل الصيادلة أو التحكم برفع أسعاره بسبب عدم توفره، وذلك كله لتعذر نقل الدواء منذ أكثر من شهرين إلى محافظة الحسكة جوا و برا.

الخبر

أضف تعليق


كود امني
تحديث

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

August 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
29 30 31 1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30 31 1
عدد الزيارات
3675822