الصفحة الرئيسية
n.png

العشوائيات في دمشق تحتاج لأكثر من 50 عاماً… والتنظيم قيد الدراسة والتنفيذ!

كشف عضو المكتب التنفيذي لقطاع التخطيط والموزانة المالية فيصل سرور، حول ما تناولته صفحات التواصل الاجتماعي أخبار وأصداء ومعلومات متعددة حول بداية تنظيم مناطق العشوائيات في دمشق ”أن المرحلة الحالية لتنظيم المناطق العشوائية تقتصر على التخطيط، حيث تم توجيه كتاب لنقابة المهندسين لدراسة المناطق العشوائية في دمشق ليوضع مخططات ومصورات تنفيذية لكل منطقة على حدى، ضمن خطة زمنية تبدأ من عام 2018 الجاري وحتى 2024 المقبل، لتتم مصادقتها من قبل الجهات المعنية، منوهاً إلى أن مرحلة التنفيذ تكون لاحقاً لفترة من الممكن أن تمتد لـ50 عاماً على حد قوله“.

«برزة والقابون وجوبر» على رأس القائمة 

وقال سرور: “تم البدء بوضع مخطط لمناطق برزة وجوبر والقابون لاعتبارها الأكثر ضرراً في دمشق، ليكون جاهزاً مع بداية العام القادم، وفي 2019 ستكون المخططات للزاهرة والتضامن ودف الشوك، يليه لاحقاً المزة 86 وحي الورود في عام 2021، ليتم الانتقال بعدها إلى سفح جبل قاسيون في عام 2022، وأخيراً 2023 لاستملاك المعضمية ومعربا“.

وأكد سرور أنه سيتم تأمين سكن لجميع المواطنين في الحالات التي تشمل إخلاء المنازل، سواء من خلال تعويض بالأجور البديلة للسكن أو السكن البديل ضمن المنطقة ذاتها ريثما يتم الانتهاء من تنظيمها، كما هو الحال في منطقة خلف الرازي التي نفذت وفقاً للجدول الزمني الموضوع لها، منوهاً إلى أن ملكية الأرض مصانة.

الملكية مصانة.. وحق العودة تحدده نسبة الأضرار

أما بالنسبة لعودة السكان إلى المناطق المتضررة أوضح سرور أنه يحق لهم العودة بعد تهيئة البنية التحتية للمناطق من «كهرباء، مياه، صرف صحي، الأنفاق..» سواء للمنازل المخالفة أو النظامية مع الاحتفاظ بحق الأرض المصانة له ليسمح له بعدها بإعادة الترميم والبناء، مشيراً إلى أنه سيتم التأكد من ملكية المنازل الخالية حالياً، عبر ختمها كما تم في منطقة التضامن، لكونها منازل مبنية بشكل عشوائي وغير نظامي ولا تحمل قيود تثبت ملكيتها.

وذكر سرور أنه في حال كانت نسبة الدمار في بعض المنازل العشوائية والمخالفة 99% سيتم إعادة بناءها بشكل منظم دون السماح بإعادة ترميهما بشكلها العشوائي، أما في حال كانت نسبة الأضرار تتراوح بين الـ10 إلى 15% يسمح له بالترميم والعودة بعد تهيئة البنية التحتية للمناطق.

“العشوائيات” تحتل 40% من سكان دمشق

وقال سرور: “مناطق العشوائيات ليست جديدة وموجودة في جميع بلدان العالم وحتى في باريس مشيراً إلى أن 40% من سكان دمشق قاطنين في العشوائيات حيث يقطن في منطقة التضامن 65 ألف شخص، 86 ومليون مواطن في المزة 86، و200 ألف عش الورور ولا يمكن للمحافظة التخلي عنهن أو تركهم دون مأوى.

ولفت سرور إلى أن المناطق الأكثر ضرراً في دمشق هي برزة والقابون وجوبر، مشيراً إلى أن المصورات لها ستكون على شكل أبنية مختلطة استثمارية وسكنية ومستوصفات، بما يلبي الخدمات والاحتياجات المناسبة للمنطقة، إضافة إلى كراج بولمان، ومحطة قطارات.

شام أف أم

أضف تعليق


كود امني
تحديث

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

October 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
30 1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31 1 2 3
عدد الزيارات
4311618