الصفحة الرئيسية
n.png

بيان تجمع إعلاميون ومثقفون من أجل سورية المقاومة - اسناد - حول تهديدات ترامب والعدوان على مطار الـ T4

ان الهستيريا الاميركية للنصر السوري بالغوطة تفضح المؤامرة على شعبنا السوري ودولته الوطنية وتسلط الضوء على الهزيمة المنكرة التي منيت بها اميركا والتي جردتها من السلاح الاخير الذي طالما حاولت ابتزاز سورية وحلفائها به، وقطعت الطريق على المؤامرة التي كانت تستهدف انضمام قوات من الارهابيين الذين تلقوا التدريب بقاعدة التنف للانقضاض على دمشق بمساندة اميركية صهيونية جوية لاسقاط النظام والدولة الوطنية السورية وبحد ادنى لتحقيق المزيد من القتل والدمار واستنزاف الجيش السوري وإنهاكه.
ان هذه التهديدات والاعتداء على مطار ال T4 الذي تعرض لهجوم صاروخي فجر هذا اليوم تعتبر تدخلا همجيّا سافرا بدولة عربية وطنية ذات سيادة وخرقاً لكل المواثيق والاعراف الدولية واستهانة بشعبنا العربي وباحرار العالم فما شأن اميركا لتجتاز الاف الاميال وتغزو دولة عربية ذات سيادة مكررة الغزو الهمجي السافر للعراق تحت ذرائع تبين زيفها واعترف مفبركوها الأميركيون بذلك.
ان تجمع اعلاميين ومثقفين من اجل سورية المقاومة - اسناد- يدين بشدة هذا التهديد السافر الوقح بالشأن العربي السوري والفلسطيني والعراقي واليمني والليبي ويهيب بشعبنا العربي وبقواه السياسية وباحرار العالم ادانة هذا الاستهتار والعربدة الاميركية الاطلسية وكبح جماحها وإدانتها والوقوف بوجهها سداً حصيناً منيعاً والا فستصبح العربدة الاميركية الاطلسية قدراً يهدد شعوب العالم التي تنشد الحرية والاستقلال الوطني والانعتاق من سياسية الهيمنة والعربدة وبطش القوة التي سادت عبر عقود مضت.
لقد أسس الصمود والنصر السوري لنهاية عصر العربدة والاعتداء على الشعوب الامنة وعقود هيمنة القطب الاميركي الاوحد والى الابد الامر الذي يمهد لكنس الاحتلال الصهيوني لفلسطين ونهاية أنظمة التبعية والرجعية العربية وهو ما يفسر تكاتف هذه القوى والهستيريا التي تحكم مواقفها وسلوكها العدواني الغاشم.
عاش الشعب والجيش والقيادة السورية والمجد للشهداء.

عمّان/الأردن/ ٢٠١٨/٤/٩.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

July 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31 1 2 3 4
عدد الزيارات
3429839