الصفحة الرئيسية

بيان من حزب التغيير والنهضة السوري تسامح عدالة نهضة

أيها الأخوة والأخوات
أيها الأصدقاء
في ظل انغلاق الأفق أمام الحل السياسي في سورية ، وفي ظل مراوحة مؤتمر جنيف في المكان دون تحقيق أي تقدم وفي ظل انعدام البدائل وخطورة الأوضاع التي تعاني منها بلادنا وضرورة الوصول إلى حل، فقد قبلنا حضور مؤتمر سوتشي بدعوة وجهت لنا ، بالرغم من موقفنا الدائم والمعلن بضرورة أن تكون الحوارات السورية في سورية وليس خارجها.
لقد جاءت الدعوات التي وجهت للمشاركين من عدد كبير من الدول المتدخلة بالشأن السوري مثل روسيا وتركيا وإيران ومصر والأردن وكانت الدعوات ملتبسة وفاقدة للمعايير المنطقية التي قد تحقق الغاية الأساسية من هذا المؤتمر، ولكن وباعتبار أن البيان الختامي كان معداً ومتفقا عليه كما عبر عن ذلك السيد وليد المعلم في لقائه مع المشاركين في المؤتمر قبل مغادرتهم وكما أكد ذلك في داخل المؤتمر الميسر الروسي لأعمال المؤتمر السيد لافرنتييف الذي تمنى عدم تغيير البيان الختامي كونه متوافقا عليه من عدد كبير من الدول وبالتنسيق مع ممثلي الكتل السياسية السورية في الخارج والداخل ، ولكن ومع ذلك تم إجراء تعديلات طفيفة على البيان.
لقد كان من الواضح أن منظمي المؤتمر قد حرصوا على ترتيب أدق التفاصيل من لحظة الوصول إلى مطار سوتشي للحظة المغادرة منها ولكن داخل قاعة المؤتمر كان التصويت يتم بطريقه غير صحيحة وهو يذكر بالتصويت داخل مجلس الشعب تماما، كما مارس بعض المشاركين بالمؤتمر نوع من التشبيح المبتذل سواء من المعارضة أو من الموالين أعطى صورة سلبية عن مستوى المشاركين لا تليق ببلادنا.
أيها الأخوة والأخوات أيها الأصدقاء:
لقد شكل مؤتمر سوتشي فرصة للحوار بين السوريين لم تكن على المستوى المطلوب وخرج ببيان ختامي، ولكننا في حزب التغيير والنهضة السوري نأمل أن يتم متابعة هذا الحوار وتحسين مستواه ونقله من الخارج إلى الداخل مع التأكيد على ضمان حق جميع السوريين وخصوصا المعارضة الموجودة خارج البلاد بالحضور والتعبير عن رأيها بحرية تامة وهذا ما نرجو تحققه ولا نراه مستحيلا.
في الوقت الذي كنا مجتمعين في المؤتمر كانت القوات التركية تقصف بلادنا وتستولي على أجزاء هامة منها وقد تسببت في مقتل أعداد كبيرة من المدنيين السوريين وما زالت تمارس القتل والتنكيل بأهلنا في مدينة عفرين علما أن تركيا هي أحد الدول المساهمة في مؤتمر سوتشي، إننا في حزب التغيير والنهضة السوري نستنكر هذا العدوان على عفرين وندين الهمجية العسكرية التركية ونطالب المجتمع الدولي ومجلس الأمن بالتدخل فورا لوقف هذا الاعتداء السافر على الشعب السوري.
عاش نضال شعبنا من أجل الحرية والمجد لسورية

دمشق في 3 شباط 2018
مصطفى قلعه جي
الأمين العام لحزب التغيير والنهضة السوري

أضف تعليق


كود امني
تحديث

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

August 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
29 30 31 1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30 31 1
عدد الزيارات
3693775