الصفحة الرئيسية

النصوص الكتابية في أوغاريت عن شجرة الزيتون.. وكيف اهتم أهلها بها وكان زيتها من اهم الصادرات التجارية

غسّان القيّم

شجرة الزيتون, تاريخها قديم قدم الحضارات, وقد تناولت ثقافات منطقة الشرق الأوسط أهمية شجرة الزيتون وحتى عصرنا هذا...أ زيتون
وفي نصوص أوغاريت المكتشفة إشارات كثيرة إلى شجرة الزيتون ومنتجاتها وفوائدها وطرق الصناعة وأهمية الزيت الأوغاريتي اقتصادياً ودينياً.
وقد وجدت من خلال أعمال التنقيب الأثري في المواسم الأثرية السابقة, في أوغاريت على معاصر زيتون وتجهيزات هامة لاستخراجه, يعود تاريخها الى فترة البرونز الحديث /1500-1200/قبل الميلاد.
وقد استخدم زيت الزيتون في الإنارة, ويقال بأن أول من استخدمه لهذه الغاية هم الكنعانيون. كما استخدم خشب الزيتون في صناعة السفن, وفي صناعة المجاديف وصنعوا أشكالاً كثيرة منها.
لقد ورد زيت الزيتون في العديد من نصوص أوغاريت, أكدت ترجماتها على أهميته الاقتصادية بالنسبة لهذه المملكة العظيمة.
فقد أكدت هذه النصوص التي اكتشفت في القصر الملكي الكبير وفي بيت /راشبابو/رئيس السوق في أوغاريت, ومنزل /أورتينو/, كلها تحدثت عن إرساليات ضخمة من الجرار الفخارية الكبيرة الممتلئة بزيت الزيتون الأوغاريتي صدرت إلى قبرص.
مما يدل على ضخامة التجارة الأوغاريتية أمام تجارة قبرص.أ زيتون لقى فخارية اوغاريتية
نقول أخيراً: الحديث عن شجرة الزيتون يطول, و مهما اختلفت روحية وقدسية الزيتون, وأهميته عبر العصور, بعد أكثر من ثمانية آلاف عام غبرت وحتى وقتنا الحاضر.. وأوغاريت كانت أهم مصدر لتصديره, حيث وصل زيت زيتونها الى كل العالم, كما هي ابجديتها وعلومها ومعارفها وثقافتها.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

October 2017
Su Mo Tu We Th Fr Sa
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31 1 2 3 4
عدد الزيارات
1767002