الصفحة الرئيسية

اعترفات إرهابي تكشف إشراف أمريكيين على معسكر لتدريب الإرهابيين في الأنبار

كشفت اعترافات أحد متزعمي تنظيم “داعش” الإرهابي في محافظة الأنبار العراقية تم إلقاء القبض عليه مؤخرا عن إشراف مستشارين أمريكيين على معسكر لتدريب الإرهابيين الأجانب تحت الأرض في المحافظة.
وقال ضابط استخبارات لواء الصمود التابع لقوات الحشد الشعبي العراقية ناظم محمد الجغيفي لمراسلة سانا في بغداد إن الإرهابي المذكور الذي قبضت عليه استخبارات الحشد الشعبي بعملية نوعية أدلى “باعترافات خطيرة منها إشراف مستشارين أمريكيين على تدريب الإرهابيين الأجانب في العراق”.
وأوضح الجغيفي أن الإرهابي المعتقل كشف عن وجود معسكر تحت الأرض بالقرب من إحدى القواعد الجوية الأميركية في محافظة الأنبار غرب العراق التي تحمل اسم “عين الأسد” حيث يضم المعسكر الذي تطلق عليه تسمية “عكلة حوران” أكثر من 900 إرهابي من جنسيات عربية وأجنبية ويشرف على تدريبهم مستشارون أميركيون مبينا أن المعسكر عبارة عن “كهوف حجرية تحت الأرض تم تحويرها لتكون معسكرا للتدريب على قتال الشوارع وأساليب التفخيخ وتنفيذ التفجيرات والعمليات الانتحارية”.
وأكد الجغيفي أنه بحسب اعترافات الإرهابي المعتقل فإن المعسكر يستخدم لانطلاق الهجمات الارهابية في محاولة للسيطرة على مناطق غرب الأنبار موضحا أن إرهابيي “داعش” يخططون لمهاجمة مناطق هيت وكبيسة والرطبة غرب المحافظة من جديد بغية ارباك القطعات العسكرية العراقية التي بدأت قبل ايام عملية لتحرير مدينة الفلوجة من إرهابيي التنظيم.
وأوضح الجغيفي أن هذا الإرهابي اعترف أيضا بأن تنظيمه الإجرامي يعتمد على خلاياه “النائمة” في المناطق المحررة حيث يتم تزويد عناصره بمعلومات عبر الرسائل الالكترونية وأجهزة الثريا ووسائل الاتصال الأخرى.
يذكر أن القوات العراقية تواصل عملياتها العسكرية لتحرير مدينة الفلوجة في محافظة الأنبار غرب العراق من تنظيم “داعش” الإرهابي حيث تمكنت من تحرير عدد من المناطق.

وكالات

أضف تعليق


كود امني
تحديث

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

September 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
26 27 28 29 30 31 1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30 1 2 3 4 5 6
عدد الزيارات
4033493