الصفحة الرئيسية

أمٌ يمنيّةٌ تنتحر مع ابنتيها بسبب الجوع والفقر

أقدمت أمٌ يمنية على الانتحار مع طفلتيها، بعد أن ضاقت بهم سبل العيش وفقدوا معيلهم، في ظل أوضاع صعبة يقاسيها أهالي اليمن بسبب الحرب والحصار.

وفي التفاصيل فإن إمرأة من منطقة جبل حجاج بمحافظة إب وسط اليمن، في عقدها الرابع أقدمت على الانتحار برفقة ابنتيها البالغتين 12 و 9 سنوات بشرب سم قاتل، ما أدى لوفاتهن.

وقالت مصادر محلية إن سبب الانتحار يعود إلى عجز المرأة عن تقديم متطلبات الحياة لابنتيها، وعدم وجود معيل لهن، بسبب وفاة زوحها منذ نحو 3 سنوات، ما دفعها للانتحار، وقتل طفلتيها بإرغامهما على شرب السم.

ويعاني اليمن بشكل عام من ارتفاع معدلات الفقر والأمراض بسبب الحرب المستمر على البلد الفقير منذ 3 سنوات، والحصار المفروض على بعض المحافظات وعدم السماح بإدخال المساعدات أو الأدوية، وعدم تسلم موظفي الدولة لرواتبهم لشهور عدة.

وتقول الأرقام الرسمية للأمم المتحدة أن 7 ملايين يمني أصبحوا على شفا المجاعة، بينما يقول برنامج الأغذية العالمي أن مخزون اليمن من الغذاء لا يكفيهم أكثر من 3 أشهر.

كما تسبب مرض الكوليرا مؤخراً بموت 500 شخص خلال شهرين، وتهديد حياة الآلاف، وسط انعدام تام بالأدوية والمعدات اللازمة لمكافحته.

الميادين

أضف تعليق


كود امني
تحديث

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

June 2017
Su Mo Tu We Th Fr Sa
28 29 30 31 1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30 1
عدد الزيارات
1197825